السبت , أكتوبر 31 2020
سفينة

البحرية الروسية تختبر سفينة إنزال كبيرة

البحرية الروسية تختبر سفينة إنزال كبيرة

بدأت القوات التابعة لأسطول بحر البلطيق في سلاح البحرية الروسي بمرحلة جديدة من اختبارات سفينة الإنزال العسكرية الكبيرة “بيوتر مورغونوف”.

وأشار بيان صادر عن المكتب الصحفي لوزارة الدفاع الروسية إلى أن فرقا تابعة لأسطول بحر البلطيق في الجيش الروسي مدعومة بآليات عسكرية ومروحيات ستشارك في المرحلة الثانية من الاختبارات الحكومية التي تخضع لها سفينة الإنزال الكبيرة ” بيوتر مورغونوف” والتي بدأت في الـ 25 من مايو الجاري”.

وأوضح البيان أن السفينة المذكورة كانت قد خضعت سابقا لاختبارت تم فيها التدرب على استقبال وإنزال الأفراد والمعدات العسكرية المختلفة بما فيها المركبات المدرعة وناقلات الجنود، وفي الاختبارات الحالية سيتم التحقق من إمكانيات معدات الاتصال في السفينة وقدرتها على تبادل البيانات مع الآليات والطائرات والمروحيات ومراكز الاتصالات البحرية والأرضية.

وبدأ مصنع “يانتار” الروسي ببناء هذه السفينة عام 2015 في إطار المشروع الحكومي رقم 11711، وأنزلت إلى المياه أول مرة في مايو 2018، وطورت لتكون سفينة إنزال عسكرية كبيرة قادرة على حمل طاقم مكون من 100 شخص إضافة إلى 300 جندي، ونقل 13 دبابة و36 عربة قتال عسكرية لقوات المشاة.

ويبلغ طول هذه السفينة 120 مترا، وعرضها 16.5 م، ولها القدرة على الإبحار بسرعة 18 عقدة بحرية، وتم تسليحها برشاشي АК-630 من عيار 30 ملم مزود كل منهما بـ 6 سبطانات، ورشاش АК-630М-2، كما حصلت على منصات لحمل مروحيات АК-630М-2 و Ка-29.

المصدر: سلاح روسيا