الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
أشياء يجب التحقق منها قبل شراء جهاز آيفون مستعمل

8 أشياء يجب التحقق منها قبل شراء جهاز آيفون مستعمل

8 أشياء يجب التحقق منها قبل شراء جهاز آيفون مستعمل

على الرغم من أن أجهزة الآيفون تعد من أكثر الهواتف المحمولة رقياً وتطوراً، فهي أيضاً من أكثر الأجهزة كلفة. وعلى الرغم من أن الهواتف التي تعمل بنظام تشغيل أندرويد تعد منافساً شرساً لشركة أبل، وقد تتفوق عليها في بعض الأمور، لكن يظل لأجهزة الآيفون سحرها الخاص، والذي يجذب إليها المستخدمين من كافة الفئات العمرية، والشرائح الاقتصادية، حتى من ممن يستخدمون حالياً هواتف أندرويد.

السمة الأساسية في مستخدمي أجهزة الآيفون أنهم دوماً تواقون لانتظار أحدث ما تصدره شركة أبل من هواتف. تلك السمة دعمت بشكل كبير حركة سوق الهواتف المستعملة، لذا فإنه ليس صعباً العثور على صفقة رابحة لشراء جهاز آيفون مستعمل، سواء كان ذلك من خلال الشراء المباشر، أومن خلال الإنترنت.

وقد تظن في بعض الأحيان أنك قد عثرت على أفضل صفقة للحصول على جهاز الآيفون، لكنك ستكون مضطراً إلى أخذ حذرك من بعض الأمور عند قيامك بشراء جهاز آيفون مستعمل. تابع معنا القراء وتعرف عليها.

مصدر الشراء

في كثير من الأحيان، يكون فحص الهاتف المستعمل شخصياً أمراً ضرورياً، وإذا كنت ذو معرفة غير متمرسة في الهواتف المحمولة، فقد تدفع أموالك في هاتف به عيوب لا يمكن إصلاحها.

لذا ينصح بالابتعاد عن شراء أجهزة الآيفون من خلال الإعلانات المبوبة، والتي يكون البائع فيها شخص يسكن في منطقة بعيدة، وسيكون عليك السفر إليه لفحص الهاتف قبل إتمام عملية الشراء، وهو رأي غير عملي على الإطلاق.

يمكن استبدال الإعلانات المبوبة بالمواقع التي تسوق للهواتف المحمولة المستعملة بشيء من الاحترافية، مثل Swappa, Gazelle, Glyde، حيث يقومون ببيع الهواتف المستعملة أو المجددة في وجود فترة ضمان حقيقية، ويقومون بشراء الهواتف بعد إجراء العديد من اختبارات الجودة عليها، والتأكد من صلاحيتها قبل عرضها للبيع، لكن في مقابل هذا الأمان، فإن أسعارهم قد تكون مرتفعة عن غيرهم بعض الشيء.

وجود تطبيقات مخفية

على الرغم من قيام المواقع المتخصصة في بيع الهواتف المستعملة بإعادة تهيئة الهواتف ومحو كل التطبيقات المثبتة عليها، حتى في الإعلانات المبوبة، يقوم البائعون بالتنويه من أن الهاتف قد تم محو كافة البيانات من عليه، إلا أنه لا يجب عليك الانصياع لعبارات التسويق الخادعة، وقم بنفسك بإعادة ضبط الهاتف عن طريق لانتقال إلى الإعدادات> عام> إعادة تعيين> ثم اختيار محو جميع المحتويات والإعدادات.

تعتبر هذه الخطوة هامة جداً للحيلولة دون وجود أي تطبيقات مخفية ومثبتة في ذاكرة الهاتف المستعمل.

التحقق من رقم الهاتف التعريفي

يتضمن كل جهاز آيفون رقما تعريفيا مميزاً خاصاً به، ويفيد معرفة هذا الرقم في التأكد من مسألتين:

الأولى: هو أن الهاتف لا يعاني من أية مشكلات تنشيطية بسبب الحظر لعدم التوافق، أو بسبب مشكلات أخرى تحول دون قدرة مزود الخدمة على تفعيل الهاتف وتنشيطه، وإذا كان كذلك، فإن زيارة سريعة لمزود الخدمة الخاص بك مع تقديمك للرقم التعريفي الخاص بالهاتف كفيل بإعلامك كل ما تود معرفته حول الهاتف قبل شراؤه.

الثانية: التأكد من أن الهاتف المستعمل الذي تنوي شراؤه ليس مسروقاً. إن من يبلغ عن سرقة هاتفه، فإن الرقم التعريفي يحتفظ بهذه المعلومة، ويمكن التحقق منها من خلال موقع Swappa أو StolenPhoneChecker.

مزود الخدمة

إذا كان جهاز الآيفون الخاص بك لا يعاني من أي شكلات تنشيطية كالتي تم تناولها في النقطة السابقة، أو كان الهاتف ليس آيفون 5، فإنه من المفترض أن يعمل جهاز الآيفون بكفاءة وبشكل طبيعي مع كل مزودي الشبكات في العالم، لكن هناك استثناء واحد فيما يتعلق بشركة AT&T. إذا كانت هذه الشركة هي مزود الخدمة الخاص بك، فينبغي أن تعلم بأن هذه الشركة تقوم باستخدام نطاق LTE ثانوية، وهذا النطاق الإضافي يلجأ إليه المستخدمون في حالة ما إذا كانت إشارة الشبكة الأساسية ضعيفة، وليست كل أجهزة الآيفون مجهزة لذلك.

الانتباه إلى الخصائص والمميزات

قد ينسى البعض التحقق من ميزات وخصائص الآيفون المستعمل الذين يقومون بشرائه بسبب العرض الرائع والسعر المغري الذي يباع به، لكن في بعض الأحيان قد لا يفي الجهاز بمتطلباتك، لاسيما فيما يتعلق بميزات سعة الذاكرة أو ماسح الوجه أو غير ذلك.

إذا كنت تحب التصوير والتقاط مقاطع فيديو، فأنت غالبا ما تحتاج إلى سعة تخزينية كبيرة، وهي لن تتحقق إذا قمت بشراء جهاز آيفون بسعة تخزينية 32 جيجا بايت. فعلى الرغم من أنك تستطيع تعويض ذلك الفارق بالاشتراك في خدمة آي كلاود للتخزين السحابي، لكن يظل شراء هاتف بسعة تخزينية مناسبة لمتطلباتك هو الخيار الأفضل.

التأكد من عدم وجود آثار لسوء الاستعمال

بطبيعة الحال، فإن الخدوش والكسور ووجود شروخ بالشاشة، قد يأثر بشكل كبير على سعر الهاتف وأيضاً على مظهره، لكن هناك عيوباً أخرى قد لا تكون واضحة مثل الخدوش والشروخ، وهو مستشعر الرطوبة في جهاز الآيفون.

إن أحد الأسباب الهامة في أعطال الأجهزة الإلكترونية المحمولة باليد، هي الوقوع في الماء. حتى بالنسبة للأجهزة المضادة للمياه.

أجهزة الآيفون مزودة بمستشعر للرطوبة، وهو عبارة عن نقطة بيضاء، تتحول إلى حمراء إذا وقع الآيفون في المياه أو لمس أي سوائل. ويقع هذا المستشعر في الفتحة الموجود بها درج شريحة الاتصال SIM card، وقد لا يعرف الكثيرون تلك المعلومة، ولكن عند إزالة درج شريحة الاتصال والتحقق من لون مستشعر الرطوبة يعد أمراً ضروريا، فإذا كان المستشعر ذو لون أحمر، فإن ذلك يعني أن الهاتف قد سقط في الماء، وحتى لو كان الهاتف يعمل بشكل طبيعي، فلا أحد يعلم ما هي الأضرار التي سببها الماء في دوائر الهاتف الإلكترونية.

محاولات الاحتيال

تكثر محاولات الاحتيال في حالات الشراء عبر الإنترنت. لذا يجب عليك الحذر مما يلي:

عرض الهاتف بسعر أقل بكثير عن متوسط السعر السائد لهذا الطراز في السوق.
وجود عدد قليل من الصور للهاتف، أو قيام البائع باستخدام صور أخرى لجهاز مشابه.
أن يكون البائع شخصاً ينوب عن شركة، أو أنه يبيع الهاتف بالنيابة عن صديق له.
محاولة البائع الحصول على المال بطريق آخر خارج الموقع، أو باستخدام خدمة منفصلة.

التحقق من عمر البطارية

الاستخدام السيء للبطارية قد يؤدي إلى إتلافها. وغالبا ما قد لا يوحي مظهر هاتف الآيفون بحالة البطارية.

لذا يعد الكشف على حالة البطارية شخصياً هو أمر ضروري للغاية، ويتم ذلك عن طريق النقر فوق Battery ، ثم Battery Health.

إذا كنت تقوم بالشراء عبر الإنترنت، فمن المستحسن اختيار الشراء من أحد المواقع التي تختبر الأجهزة المستعملة وتقيمها. أما إذا كنت قد قررت شراء هاتف وأنت تعلم أن بطاريته ليست في حالتها الجيدة، فإن خصم تكلفة البطارية من سعر الهاتف قد يكون خياراً جيداً، حيث يمكنك استبدال بطارية جهاز الآيفون ببطارية جديدة مقابل دفع بعض الرسوم.
ماذا عنك، هل تُفضل شراء جهاز آيفون مستعمل لو كان السعر جيدا وهل تقوم بالتحقق من الأشياء التي ذكرناها في الأعلى مثل البطارية والضمان والشاشة وغيرها من الأشياء المهمة في الآيفون للتأكد من أن الجهاز بحالة جيدة وليس سيئا، شاركنا برأيك في التعليقات.

عرب هاردوير

اقرأ أيضا: تويتر تتيح للمستخدمين جدولة التغريدات أو حفظها للنشر لاحقا

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك