السبت , أكتوبر 31 2020
اتحاد

برلماني سوري هذا ما تعول عليه دمشق في مواجهة العقوبات الغربية

برلماني سوري هذا ما تعول عليه دمشق في مواجهة العقوبات الغربية

قال فيصل عزوز، عضو مجلس الشعب السوري، إن تمديد العقوبات الأوربية ليس أمرا جديدا، ولكنه متوقع.

وأوضح عزوز، في تصريحات لراديو “سبوتنيك”، أن أوروبا أصبحت إحدى ملحقيات الولايات المتحدة في قراراتها ومساراتها، مشيرا إلى أنه كان من المتوقع في ظل الوباء الذي يهدد البشرية أن يكون هناك موقف مختلف.

ولفت عزوز إلى أن سوريا تعاني من العقوبات منذ أمد طويل وليس الأمر جديدا، مشددا على أن دمشق تعول على أصدقائها وحلفائها من أجل مقاومة هذه العقوبات.

وأشار عزوز إلى أن هناك صيحات داخل الاتحاد الأوربي مناقضة لتبعيته للولايات المتحدة، لكنها أصوات ضعيفة لا يعول عليها، مشيرا إلى أن موقفه من البرنامج النووي الإيراني تشهد على ذلك، فهو لم يستطع فعل شئ ذي بال في هذا الإطار.

و نقلت وسائل إعلام عن الناطقة الإقليمية باللغة العربية باسم الخارجية الأمريكية، غيرالدين غريفيث، إن قانون “قيصر” الذي أقره الكونغرس الأمريكي العام الماضي، سيدخل حيز التنفيذ في يونيو/ حزيران المقبل.

إلى ذلك، أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي، تمديد العقوبات المفروضة ضد الحكومة السورية لمدة عام واحد، حتى صيف عام 2021، وهو ما اعتبرته دمشق “جريمة ضد الإنسانية”، ويشير إلى دعم الاتحاد الأوروبي “اللامحدود للجماعات الإرهابية” في سوريا.