الأحد , أكتوبر 25 2020
السبب الحقيقي في انقراض الديناصورات

دراسة جديدة تؤكد.. اصطدام الكويكب هو السبب الحقيقي في انقراض الديناصورات

دراسة جديدة تؤكد على أنّ اصطدام الكويكب هو السبب الحقيقي في انقراض الديناصورات

أثار سبب انقراض الديناصورات قبل 66 مليون عام الكثير من الجدل في الفترة الأخيرة، فاختلفت الآراء ما بين اصطدام الكويكب بالأرض والنشاط البركاني الهائل الذي شهدته، لكن الآن جاء العلماء بما يدّعون أنّه الجواب الحاسم فقد أخبر البروفيسور بول ويلسون Paul Wilson شبكة BBC أنّ الكويكب كان الفاعل، إذ أظهرت تحليلات فريقه لرواسب المحيط أنّ البراكين التي ثارت في الهند لم تُغيّر المناخ بما يكفي لدفع الديناصورات إلى الانقراض.

يمكن للبراكين أن تقذف كميات هائلة من الغازات في الغلاف الجوي والتي تستطيع بدورها أن تسخّن وتبرّد الكوكب معاً، وقد امتد إقليم مصاطب الدكن Deccan Traps البركاني في الهند على مساحات هائلة، لكن الدراسة الجديدة التي أجراها البروفيسور ويلسون من جامعة ساوثمبتون وزملاؤه من أوروبا والولايات المتحدة، تشير إلى أنّ هناك لغط في كل من تأثير وتوقيت أثر النشاط البركاني.

حفرت المجموعة في قعر شمال الأطلنطي لاستعادة الطين القديم الذي يحوي على أحياء بحرية مايكروسكوبية تدعى المنخربات Foraminifera، حيث استخدموا أصدافها لمعرفة حرارة وكيميائية المحيط وبالتالي دراسة التغير المناخي الذي كان يحدث قبل حدث الانقراض بدقة كبيرة، وبعد القيام بذلك وإجراء محاكاة للنموذج المناخي وجدوا أنّ حدث التأثير كان معاصراً للانقراض.

تشير الأبحاث التي أجريت على الحفرة الممتدة لحوالي 200 كيلومتر عرضاً تحت خليج المكسيك إلى أنّها الأثر الذي تركه اصطدام الكويكب، وعند اصطدامه بالأرض ولّد تسونامي وحرائق واسعة بالإضافة إلى رشق مليارات الأطنان من الغبار في جميع الاتجاهات، لكن ما وجده العلماء مؤخراً هو أنّ هذا الكويكب ضرب صخور غنيّة بالكبريت، وعندما تبخر ذلك الكبريت وحقنه في الغلاف الجوي أدى إلى تبريد المناخ بسرعة وعمق مما جعل الحياة صعبة لجميع أنواع النباتات والحيوانات، وكما توضح السجلات الأحفورية لم تستطع الديناصورات تخطّي تلك التغيرات البيئية المجهدة.

اقرأ أيضا: الجاذبية الأرضية ليست لنيوتن.. اكتشافات علمية صنعها المسلمون ونُسبت للغرب

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك