الأربعاء , ديسمبر 2 2020
الفستق الحلبي يعد بموسم مبشر ..

الفستق الحلبي يعد بموسم مبشر

الفستق الحلبي يعد بموسم مبشر

كشف القائم بأعمال محافظة إدلب، محمد فادي السعدون، عن افتتاح مركز لاستلام القمح لأول مرة في خان شيخون في ريف إدلب إلى جانب مركز سنجار باعتبار أن نصف المحافظة أصبح محرراً، مؤكداً أن هناك استعداداً لتسويق القمح من المزارعين الذين تقع أراضيهم في مناطق سيطرة الإرهابيين.

وفي تصريح أوضح السعدون أن الإرهابيين والجانب التركي يعرقلون فتح المعابر لمنع المزارعين من تسويق محصول القمح للدولة إلا أنه في حال تم فتحها فإنه يمكن تسويق كميات كبيرة من هذا المحصول الإستراتيجي، مشيراً إلى أن المناطق التي تم تحريرها يوجد فيها 20 ألف هكتار مزروعة بالقمح في حين المساحة الأكبر مخصصة لزراعة الشعير وعدد كبير من الأشجار المثمرة أهمها الفستق الحلبي والزيتون.

وأكد أن الموسم الحالي مبشر بالنسبة للفستق الحلبي وخصوصاً أن نسبة 70 بالمئة من إنتاج سورية يتركز في محافظة إدلب أغلبها في المناطق التي تم تحريرها منها خان شيخون وبالتالي هناك إمكانية للتصدير إلى خارج سورية وخصوصاً أن الفستق الحلبي مطلوب عالمياً.

مقالات مشابهة :  سورية.. إقبال على شراء الليرة الذهبية

السعدون لفت إلى أنه كان يتم تهريب هذا المحصول قبل تحرير منطقة خان شيخون عبر تركيا إلى دول أخرى.
وفيما يتعلق بموضوع الخدمات كشف السعدون أن أهالي خان شيخون بدؤوا بالعودة بعد إحداث طوق أمان بحدود 25كم حول المنطقة بعدما كان لا يتجاوز 3كم وهو لم يكن كافياً لإعادة المواطنين في حين أهالي سراقب والمعرة لم يعودوا بشكل مباشر حتى الآن، لافتاً إلى أن طريق دمشق حلب يعمل ذهاباً وإياباً بشكل جيد جداً.

المصدر : الوطن

اقرأ أيضا: باحث اقتصادي يدعو لخفض أسعار المكالمات الخليوية إلى النصف سريعاً

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك