الأحد , يوليو 12 2020

بركان يلوستون يهدد من جديد

بركان يلوستون يهدد من جديد

بدأت الهزات الأرضية من جديد في متنزه يلوستون بالولايات المتحدة. لذلك يتوقع بعض الخبراء أنها إشارة إلى قرب ثوران بركان يلوستون.

ويفيد موقع Planet News، بأن الأجهزة سجلت يوم 29 مايو المنصرم من جديد هزات أرضية في متنزه يلوستون قدرت شدة أقواها بثلاث درجات.

وقد أعلن الخبراء، أن هذه الهزات الأرضية قد تكون خطرة، لأن مركزها يقع على عمق 5-7 كيلومتر. ومن المحتمل جدا أن تؤثر في أقسام معينة من قبة حجرة الصهارة.

ويشير الخبراء، إلى أن هذه الهزات الأرضية، لا تنسب إلى الهزات التقليدية في يلوستون التي يسببها نشاط سخانات المياه الطبيعية وتأثيرها سطحي. لأن الهزات الأرضية الأخيرة ناتجة عن نشاط كتلة صخرية، تمنع خروج الصهارة، وعندما ترتفع الصهارة الساخنة جدا، تدفع هذه الكتلة إلى الأعلى، وتحصل هذه الهزات.

وقد يعقب هذا انخفاض الضغط في الصهارة وانهيار الكتلة الصخرية. ولكن الخبراء لا يستطيعون تأكيد احتمال ثوران البركان، مع أن بعضهم أعرب عن مخاوفه من ذلك.

المصدر: نوفوستي