الأحد , نوفمبر 29 2020
غارات روسية متكررة ليلاً بسهل الغاب هي الأولى منذ وقف إطلاق النار

غارات روسية متكررة ليلاً بسهل الغاب هي الأولى منذ وقف إطلاق النار

غارات روسية متكررة ليلاً بسهل الغاب هي الأولى منذ وقف إطلاق النار

شن الطيران الحربي الروسي خلال ساعات الليل أمس الثلاثاء، عدة غارات جوية عنيفة بصواريخ شديدة الانفجار على مناطق سهل الغاب بريف حماة الغربي، هي الغارات الأولى التي تسجل جواً منذ توقيع وقف النار بين روسيا وتركيا أذار الماضي.

وقالت مصادر اعلامية معارضة في المنطقة، إن طيران حربي روسي رصد إقلاعه من مطار حميميم لمرات متتالية، وتنفيذ تحليق دوراني في أجواء ريف إدلب وسهل الغاب، قبل تنفيذ عدة ضربات قوية.

ولفتت المصادر إلى أن الانفجارات ليلاً سمعت من جهة منطقة القرقور بسهل الغاب، وسجل عدة غارات متتالية على ذات المنطقة، في كل مرة من طائرة حربية روسية، قبل أن تعود للقاعدة بعد التنفيذ، سمع صوت الانفجارات كل مناطق ريف إدلب وحلب.

ويأتي هذا التصعيد، بعد تصريحات روسية خلال الأيام الماضية، اتهمت فيها هيئة تحرير الشام باستهداف مناطق سيطرة الجيش السوري.

فيما قالت مصادر عسكرية لوكالة أوقات الشام الاخبارية, أن مجموعات ارهابية تابعة لجبهة النصرة كانت تحاول التسلل الى مواقع الجيش السوري مما استدعى تدخل الطيران الحربي وقصفها.

مقالات مشابهة :  معلومات جديدة عن “الجاسوس المصري” بمكتب ميركل