الأربعاء , أكتوبر 28 2020
الثوم البلدي ٤٥٠٠ والبازلاء ٧٠٠ .. هل تستغني العائلة السورية

الثوم البلدي ٤٥٠٠ والبازلاء ٧٠٠ .. هل تستغني العائلة السورية عن المونة هذا العام؟

الثوم البلدي ٤٥٠٠ والبازلاء ٧٠٠ .. هل تستغني العائلة السورية عن المونة هذا العام؟

تزداد معاناة العوائل مع الارتفاع الكبير وغير المسبوق من مادتي المونة الرئيسية عند السوريين (البازلاء والثوم)، وسط ارتفاع تكاليف المعيشة عدا الاستغلال غير المبرر من التجار .

وفي جولة للوطن على الأسواق والباعة تبين أن سعر كيلو البازلاء أصبح ٧٠٠- ٧٥٠ بعد أن كان أول الموسم يتراوح بين ٢٥٠ – ٣٠٠ ليرة، أما مادة الثوم البلدي فارتفع سعر الكيلو من ألف ليرة إلى ٤٥٠٠ ليرة في حين الثوم الصيني ٣٥٠٠ ليرة أما الثوم الصغير جداً فتراوح بين ٢٥٠٠- ٣٠٠٠ ليرة ، في حين لم يتجاوز الكيلو في المواسم الماضية ٨٠٠ ليرة.

وبرر الباعة ارتفاع الأسعار للبازلاء والثوم بأن هذا الموسم تصادف مع شهر رمضان المبارك بدأ الأهالي بشرائها بعد العيد والعطلة ما ساهم بزيادة الطلب على المادة وزيادة أسعارها.

وتقول السيدة أم أحمد لا أعلم إن كنت سأستطيع الإستغناء نهائياً عن مونة البازلاء والفول من المعتاد أن القيام بشراء نحو ٤٠ كيلو بازلاء ونصف الكمية من الفول ومع ارتفاع أسعارهما فإن ذلك سيحول دون قدرتنا على حفظ شيء حالياً عدا شهر رمضان الذي له متطلبات خاصة وحسابات اخرى.

وتقول السيدة امل عبدالله إن راتب زوجها لا يكفي لشراء مونة البازلاء والثوم وبأدنى الكميات، دون حساب فواتير الماء والكهرباء والهاتف ومتطلبات الأسرة من صحة وتعليم ومواصلات وغيرها من الحاجيات الضرورية عدا المصروف اليومي للعائلة من طعام وشراب.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالقنيطرة علي زيتون أكد عدم وجود أسعار لمادة البازلاء في النشرة الصادرة عن المديرية هذا اليوم ٤ حزيران وذلك لعدم وجود سوق للمادة في محافظة القنيطرة، مبيناً أن النشرة السابقة تراوحت سعر المادة بين ٦٥٠ و٧٠٠ ليرة حسب النوع والصنف، أما سعر مادة الثوم البلدي فتراوح بين ٤٠٠٠ و٤٥٠٠ ليرة سورية.

من جانبه بين مدير الزراعة حسين صلان محدودية المساحة المزروعة بالبازلاء في المحافظة و اعتماد العوائل على الزراعات الأسرية من خلال سلل الإعانات الممنوحة من المديرية والتي تستخدم المحصول للمونة و لا يقومون بطرحها بالسوق المحلية.

الوطن

اقرأ أيضا: سرق 38 الف دولار.. حرامي العملة الصعبة في حلب بقبضة الأمن

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك