الجمعة , يناير 21 2022

ضاحية الأسد عطشى .. والمعنيون يسخرون

ضاحية الأسد عطشى .. والمعنيون يسخرون

يعاني مواطنون من ضاحية الأسد مشكلة انقطاع مياه الشرب، مع عدم تعاون المسؤولين عن وحدة المياه مع المواطنين والتعامل مع شكاويهم باستهزاء وسخرية، منوهين بأن الحجج (بحسب ما قيل للأهالي) تتلون وتتعدد من «نشفان» آبار إلى تعطل المضخات يترافق ذلك مع عدم وجود أي فكرة للحل وحتى دون وجود لصهاريج المياه كحل إسعافي إلى حين معالجة المشكلة.

مدير عام المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في دمشق محمد الشياح وريفها كشف لـ«الوطن» عن إعفاء رئيس الوحدة وتغييره، كما تم تغيير رئيس الدائرة الفنية، نقله إلى خارج الوحدة.

وأوضح الشياح أن سبب المشكلة انخفاض مفاجئ بمياه الآبار أدى إلى خروجها من الخدمة.

وأكد مدير عام المؤسسة الانتهاء من تجهيز البئر الأول منذ أيام ووضعه في الخدمة، منوهاً بأن غزارته ضعيفة نسبياً، كما تم أول أمس ليلاً الانتهاء من تجهيز البئر الثاني بغزارة ضخ 40 متر مكعب بالساعة، مبيناً بأن البئرين يكفيان لتأمين احتياجات سكان الضاحية من المياه.

إقرأ أيضاً :  الوضع الكهربائي في طرطوس بأسوأ حالاته

وأوضح الشياح أنه وبعد تجهيز البئر تم تركيب المضخة وتوصيل الكبل ويتم العمل على توصيل البئر على خط الضخ، مشيراً إلى أن ذلك يحتاج إلى عدة ساعات، متوقعاً أن يتم الضخ خلال ساعات محدودة.