الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
مربو الدواجن: تجّار مواد علفية يقدمون فواتير وهمية بسعر خيالي

مربو الدواجن: تجّار مواد علفية يقدمون فواتير وهمية بسعر خيالي

مربو الدواجن: تجّار مواد علفية يقدمون فواتير وهمية بسعر خيالي

يشكو مربو الدواجن في اللاذقية من الارتفاع غير المسبوق لأسعار العلف، ما تسبب بخسائر كبير في القطاع، مطالبين بضرورة ضبط الأسعار قبل أن تتحول المهنة إلى كارثة على المربين لا يستطيعون من خلالها تعويض رأس المال.

وذكر آخرون أن غلاء سعر الكيلو من مادتي الذرة العلفية وكسبة الصويا والمتممات الغذائية باتت عبئاً كبيراً على المهنة، مشيرين إلى ارتفاع أسبوعي لأسعارها مع وصول سعر الطن الواحد من الذرة إلى 500 ألف ليرة سوريّة بعد أن كان الأسبوع الماضي بـ300 ألف، مقابل ارتفاع 300 ألف ليرة لسعر طن كسبة الصويا لتسجل سعراً نارياً بـ 1,200 مليون ليرة.

واتهم مربون عدداً من تجّار المواد العلفية بالتلاعب والاحتيال، قائلين: إن بعض التجّار يقدمون فواتير تسعير مواد العلف للمربين وهمية بسعر خيالي للجهات المعنية من الحكومة.

وخلال اجتماع لمتابعة أوضاع قطاع الدواجن، أكد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم استعداد المحافظة لمنح المربين المخصصات اللازمة من أعلاف ومازوت وفق فاتورة شراء الصيصان، مشيراً إلى ضرورة توفير احتياجات المداجن الخاصة بالاهتمام نفسه والسوية نفسها وفق التعاون بين مؤسسة الأعلاف والمداجن العامة.

وشدّد السالم على العمل لوضع معالجة إسعافية ومستدامة في الوقت نفسه لهذا القطاع، لافتاً إلى نقل تصورات المربين والمستوردين وأصحاب معامل الأعلاف إلى الجهات الحكومية المعنية لاتخاذ القرار المناسب لمعالجتها.

مدير الزراعة منذر خيربك، أكد أن وزارة الزراعة حصلت على موافقة لاستيراد الأعلاف مباشرة، مشيراً إلى أنها تعمل حالياً على دعم مربي الدواجن دون 10 آلاف طير من صناديق الدعم في الوزارة.

ويصل عدد المداجن في اللاذقية إلى 141 مدجنة مرخصة، و123 مدجنة غير مرخصة كما ذكر خيربك، لافتاً إلى خروج حوالي 40 بالمئة منها نتيجة الخسائر التي تعرضت لها.

مدير فرع الأعلاف في اللاذقية سائر حبيب أشار إلى أن المؤسسة تتابع استلام الكميات المحددة لها بنسبة 15 بالمئة من المستوردين وتوفر كميات من الكبسول والنخالة، مشيراً إلى وصول باخرة أعلاف مؤخراً وتوزيع كميات منها إلى فروع المؤسسة مع انتظار باخرة أخرى تحمل حوالي 6 آلاف طن من المادة.

من جانبه، أكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية سامر سوسي متابعة عمل معامل الأعلاف والمستودعات ومخازينها، مشدداً على العمل لضبط عملها وتوافر المنتَج حتى لا ينعكس على الأسعار.

مدير فرع محروقات اللاذقية سنان بدور أكد أن المازوت الزراعي متوافر ويتم تغطية احتياجات القطاع الزراعي بالتنسيق مع مديرية الزراعة من دون وجود أي خلل أو شكوى عن توزيع المادة للمربين.

رئيس دائرة الإنتاج الحيواني في مديرية الزراعة لؤي كامل، أكد تعرض المربين لخسائر كبيرة خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى ضرورة ضبط آلية عمل بيع الأعلاف عبر وضع تسعيرة محددة وإعفاء المواد العلفية في الظروف الحالية من الرسوم الجمركية لمدة عام.

وأكد كامل أن المربي خاسر في هذه الأيام، إذ يباع كيلو الفروج من أرض المدجنة بسعر 1400 ليرة ، على حين إن تكلفة تربيته حوالي 1575 ليرة.
وعن أسباب ارتفاع أسعار العلف، بيّن كامل أن ارتفاع أسعار المواد المستوردة من ذرة وكسبة الصويا متعلق بسعرها من المصدر وفق سعر الصرف الذي يرتفع بشكل يومي ما يزيد من أعباء المربين والمهنة عموماً.

الوطن

اقرأ أيضا: محافظة دمشق: ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء والفواكه سببه التهريب

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك