الأحد , نوفمبر 29 2020
خلاف على الأجرة يعطلّ حركة السرافيس بين محافظتي دمشق والقنيطرة

خلاف على الأجرة يعطلّ حركة السرافيس بين محافظتي دمشق والقنيطرة

خلاف على الأجرة يعطلّ حركة السرافيس بين محافظتي دمشق والقنيطرة

أدى خلاف بين سائقي السرافيس في “خان أرنبة” بمحافظة القنيطرة”والأهالي إلى تدخل الشرطة، وإيقاف حركة السير والنقل بين المحافظة ودمشق، صباح السبت.

وذكر موقع “سناك سوري”، أن “سائقي السرافيس قاموا صباح السبت برفع تسعيرة الركاب إلى 500 ليرة سورية، للنقل بين “خان أرنبة” ودمشق، بمسافة لا تتجاوز الـ50 كم”.

وحين احتج الركاب بدأت المشكلة مع السائقين وتطورت إلى شتائم وملاسنات قبل أن تتدخل شرطة المرور وتتوقف حركة السير منذ صباح السبت..

وقال الركاب إن “سيارات الأجرة “التكاسي” هي الوحيدة التي تنقل الركاب منذ الصباح وبأجرة 5000 ليرة للراكب الواحد، وهو ما يفوق قدرة الغالبية الذين عادوا أدراجهم بانتظار إيجاد الحل واستئناف حركة السير، ليتثنى لهم الذهاب إلى دمشق وأغلبهم طلاب وموظفون يقيمون بالعاصمة”.

وتعتبر “خان أرنبة” مركز الانطلاق الوحيد الذي يربط العاصمة بمحافظة القنيطرة، والمشكلة بدأت منذ عيد الفطر قبل نحو الأسبوع حين رفع السائقون الأجرة من 250 ليرة إلى 400 ليرة، واليوم قرروا رفعها إلى 500 ليرة.

مقالات مشابهة :  صفيحة زيت الزيتون بـ 100 ألف ليرة !