السبت , أكتوبر 31 2020
سياح

ألمانيا لا تعتزم إعادة سياحها المصابين بكورونا من الخارج

ألمانيا لا تعتزم إعادة سياحها المصابين بكورونا من الخارج

قامت ألمانيا بإعادة نحو 140 ألف من مواطنيها عبرالعالم إلى بلادهم عند بداية انتشار جائحة كورونا. الآن، مع اقتراب عطلة الصيف وإلغاء تحذيرات السفر، برلين لا تنوي إعادة مواطنيها في حال إصابتهم بفيروس كورونا في دولة أجنبية.

حذر وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس المواطنين الألمان العازمين على قضاء العطلة الصيفية خارج بلادهم، بأن الحكومة لن تعيدهم في حال أصيبوا بفيروس كورونا المستجد أثناء إقامتهم في الخارج.
تدهور السياحة الإيطالية إثر كورونا رغم فتح الحدود؟

وقال ماس في حوار مع صحيفة “بيلد أم زونتاغ” الصادرة اليو م الأحد (السابع من حزيران/ يونيو 2020) “من أصيب بفيروس كورونا أثناء العطلة خارج ألمانيا، لايمكنه المراهنة على أننا سوف نعيده إلى بلاده”. وأضاف “بطبيعة الحال، في الحالات المستعجلة تمثيلياتنا في الخارج دائما مستعدة لتقديم خدماتها القنصلية. لكن الحكومة الألمانية لن تسرل الصيف القادم مرة أخرى طائرات لإعادة السياح الألمان”.

يذكر أن ماس ألغى في وقت سابق تحذيرات السفر إلى دول داخل الاتحاد الأوروبي، وفي الخامس عشر من الشهر الجاري من المنتظر أن يعمم الإلغاء على دول خارج التكثل الأوروبي.

وحول سؤال الصحيفة ما إذا كان ذلك سيشمل تركيا أيضا، لم يصدر عن وزير الخارجية الألماني إجابة محددة، فقد اكتفى بالقول: “هناك مشاورات جارية مع الحكومة التركية. لن تبق تحذيرات السفر إلى تركيا قائمة إلى الأبد”.

في الوقت ذاته شدد ماس على أن تحذيرات لمنع السفر إلى دول خارجية سوف يعاد إقرارها فورا في حال تدهورت الأمور وظهرت بؤر جديدة لفيروس كورونا أو في حال لم يتم احترام الإجراءات الوقائية المفروضة لمكافحة انتشار الجائحة.

و.ب/ح.ز (أ ف ب، بيلد)