الإثنين , أكتوبر 26 2020
اتساع التظاهرات ضد مليشيات «قسد» في دير الزور

اتساع التظاهرات ضد مليشيات «قسد» في دير الزور

اتساع التظاهرات ضد مليشيات «قسد» في دير الزور

تواصلت واتسعت تظاهرات الأهالي الاحتجاجية في ريف دير الزور ضد ممارسات ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» الموالية للاحتلال الأميركي، بالتزامن مع تواصل حالة الفلتان الأمني في مناطق سيطرة الميليشيات.

وأكدت مصادر أهلية، بحسب وكالة «سانا»، أن أهالي قريتي ذيبان والحوايج، بريف دير الزور الجنوبي الشرقي خرجوا اليوم، في مظاهرات ضد ممارسات ميليشيات «قسد» المدعومة من الاحتلال الأميركي، واحتجاجاً على سوء الأوضاع المعيشية في ظل سيطرتها على خيرات المنطقة، مطالبين بوقف انتهاكاتها التعسفية ضد الأهالي وبخروجها من المنطقة.

وأوضحت المصادر، أن الاحتجاجات امتدت إلى مناطق أخرى مثل سفيرة تحتاني، حيث قام الأهالي بقطع الطرقات الرئيسية في القرية بالإطارات المشتعلة والحجارة.

وشهدت الأيام الماضية خروج تظاهرات على نطاق واسع ضد «قسد» في أرياف دير الزور والحسكة، احتجاجاً على ممارساتها وفقدان حالة الأمان في مناطق انتشارها وحالات الخطف والقتل واحتكار النفط بالتعاون مع الشركات غير القانونية التي تتعامل معها.

في غضون ذلك، أفادت مصادر إعلامية معارضة، بأن عبوة ناسفة انفجرت اليوم الثلاثاء، في أطراف مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، أثناء مرور آلية لميليشيا «قسد» من المنطقة، من دون معلومات عن خسائر بشرية.

اقرأ ايضاً: روسيا وسوريا تحذران من ارتفاع حاد في إصابات كورونا بمخيم الركبان

كما انفجرت عبوة ناسفة على طريق حقل العمر النفطي بريف دير الزور الذي تحتله قوات الاحتلال الأميركي، بحسب المصادر التي ذكرت أن لا معلومات عن إصابات.

للمزيد تابعوا صفحتنا على فيسبوك شام تايمزshamtimes.net