الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
كتاب

هولندي يعيد للمكتبة كتابا بعد أربعين عاما من استعارته!

هولندي يعيد للمكتبة كتابا بعد أربعين عاما من استعارته!

كتاب يعود تاريخ استعارته إلى مارس عام 1981، والآن قرر مستعيره أخيرا إرجاعه للمكتبة التي حصل عليه منها. فهل سيدفع الرجل للمكتبة غرامة التأخير الضخمة؟

قررت مكتبة تقع بمدينة غروسبيك الهولندية، الوقعة بالقرب من ألمانيا، الاحتفال بعودة كتاب إليها بعد مرور أربعين عاما على استعارته منها، إذ قرر واحد من رواد المكتبة اليوم الثلاثاء إعادة الرواية الضائعة، معللا سبب احتفاطه بالكتاب إلى استمتاعه الشديد بقراءته.

ونشرت المكتبة عبر حسابها على موقع تويتر تغريدة تحمل صورة بتاريخ إستعارة الكتاب في الخامس من شهر مارس عام 1981، ما يعني مرور أكثر من39 عاما على إعادة الكتاب بعد استعارته، وبالتحديد 39 عاما و13 أسبوعا و5 أيام على موعد إعادته.

وعلقت المكتبة على الأمر بقولها ”يبدو أن التخلى عن هذا الكتاب كان أمرا صعب للغاية”، مضيفة إنك كعامل في المكتبة أحيانا ”يصعب عليك تصديق عيونك”، في إشارة لتاريخ استعارة الكتاب.

الكتاب الذى استعادته المكتبة أخيرا هو رواية بعنوان ”العودة إلى أويغستغيست من تأليف الكاتب الهولندي جان ولكرز، وتتناول التنشئة المسيحية الصارمة للمؤلف، وتم
تحويلها إلى فيلم للمخرج ثيو فان جوخ في عام 1987.
ووفقا لوكالة الأنباء الهولندية، فإن غرامة تأخير الكتاب التي يفترض على الرجل أن يدفعها 75ر1530 يورو (1738 دولارا)، إلا أن القارئ سعيد الحظ اضطر فقط لدفع 5 يورو، وهي أكبر غرامة تفرضها المكتبة المحلية على تأخير الكتب.

د.ب/ع.ج.م (د ب أ)