الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
تسجيل إصابة أول طبيبة بكورونا في سوريا

تسجيل إصابة أول طبيبة بكورونا في سوريا

تسجيل إصابة أول طبيبة بكورونا في سوريا

أصيبت طبيبة سورية مقيمة في مستشفى القطيفة الوطني بريف دمشق بفيروس كورونا، مع اثنين من أقاربها، لتسجل بذلك أول حالة إصابة بكورونا لطبيب في سوريا.
وقالت مصادر طبية خاصة من داخل مشفى القطيفة لـ”سناك سوري”، إن سائق الشاحنة على خط سوريا الأردن الذي تم اكتشاف إصابته بالكورونا قبل أيام، هو خال الطبيبة التي تم اكتشاف إصابتها بالكورونا أمس الاثنين.
وأضافت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن اسمها، أن آخر مناوبة للطبيبة المصابة وهي طبيبة نسائية، في مشفى القطيفة كانت أيام 28 و29 و30 من شهر أيار الماضي، ومنذ ذلك الحين لم تداوم في المشفى المذكور ومن المرجح أنها أصيبت بعد انتهاء مناوبتها وليس قبلها، أي أنها لم تدخل المشفى منذ ذلك الوقت.
وأكدت المصادر أن إدارة المستشفى تواصلت مع كل المراجعين الذين دخلوا المستشفى منذ يوم 28 الشهر الماضي، لإجراء فحوصات الكورونا لهم والتأكد تماماً من عدم وجود إصابات.
وأن “عناصر وكوادر المستشفى خضعوا جميعهم لفصح الكورونا، منذ أمس الاثنين والنتيجة ستصدر اليوم الثلاثاء عند الساعة الـ6 مساءً”.

وكانت وزارة الصحة، أعلنت السبت الماضي، عن تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لسائق شاحنة يعمل على خط سوريا الأردن.
وأعلنت وزارة الصحة أمس الاثنين، عن تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا، بعد يوم واحد على إعلانها عن إصابة 16 شخص بالفيروس من المخالطين في بلدة رأس المعرة في ريف دمشق مكان إقامة سائق الشاحنة المصاب ليرتفع العدد الإجمالي إلى 144 إصابة.
وبلغت حالات الشفاء من فيروس كورونا المستجد 62 حالة، بينما الوفيات بلغت 6 أشخاص، بحسب آخر البيانات لوزارة الصحة.

اقرأ أيضا:  وزير التموين :الصعوبات ستنتهي قبل نهاية العام و نحتاج الى “صبر قليل ” لنصل لبر الأمان