الخميس , أكتوبر 22 2020
الحكم بالسجن على روسي أقنع ابن زوجته بالقتال في سوريا

الحكم بالسجن على روسي أقنع ابن زوجته بالقتال في سوريا

الحكم بالسجن على روسي أقنع ابن زوجته بالقتال في سوريا

حُكم على أحد سكان منطقة فولغوغراد الروسية بالسجن مدة ست سنوات بسبب حثه ابن زوجته على الانضمام إلى منظمة إرهابية للقتال في سوريا.

أفادت الخدمة الصحفية للسلطات المحلية في المنطقة، االيوم الثلاثاء، أنه تم الحكم بالسجن 6 سنوات على الرجل بسبب قيامه بهذا التصرف الذي أقنع به الشاب بالقتال إلى جانب تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا.

وفي وقت سابق، ذكرت الشرطة أنه “في عام 2010، تزوج رجل من أنصار الإسلام الراديكالي، من مقيمة محلية (روسية) لديها طفل. وأكد أن زوجته قبلت إيمانه، وأصر على أن يصبح ابنها البالغ من العمر سبع سنوات مسلماً. ووفقًا للمصدر، اعترض أقارب الصبي ووالده وأخذوا الطفل إليهم، وبعد أربع سنوات عاد الصبي إلى والدته وسقط مرة أخرى تحت تأثير زوج والدته”.

ووفقًا للتحقيق، فقد عرض الرجل مقاطع الفيديو خاصة بالمراهقين تدعو إلى القتال ضمن صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي المحظور في روسيا، وقال له إنه بمجرد أن يبلغ من العمر 15 عامًا، سيحتاج إلى الذهاب إلى سوريا والانضمام إلى المسلحين. وفعلا أصبحت نية المراهق في الذهاب إلى سوريا معروفة في أكتوبر 2016 من رسالة كتبها إلى قريبه.

وتمكنت السلطات من عزل الصبي عن المتهم. وتم رفع دعوى جنائية ضد زوج الأم بموجب المادة “تحريض شخص للمشاركة في أنشطة منظمة تم الاعتراف بها، وفقًا لتشريعات روسيا الاتحادية، على أنها إرهابية”.

وقال البيان “حكمت المحكمة العسكرية بالمنطقة الجنوبية على المذنب بالسجن لمدة ست سنوات”.

اقرأ أيضا: إرهابيون يعتدون على نقاط عسكرية شرق سلمية والجيش يدميهم

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك