السبت , ديسمبر 5 2020
تموين دمشق: الأسعار انخفضت نتيجة تحسن سعر الصرف

تموين دمشق: الأسعار انخفضت نتيجة تحسن سعر الصرف

تموين دمشق: الأسعار انخفضت نتيجة تحسن سعر الصرف

قال مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق عدي الشبلي، إن الأسعار انخفضت نتيجة تحسن سعر صرف الليرة، معتبراً أن المواد متوفرة لكن البائع يحاول حجبها، لذا تم التعاون المجتمع المحلي لمنع تجار المفرق من حجب أي مادة.

وأكد الشبلي أن الفترة المقبلة ستشهد ارتياحاً في الأسواق وتراجعاً للأسعار، وأوضح أن التموين تلاحق الشركات التي تمتنع عن تسليم فواتير لتاجر المفرق بحال أخبر عنها الأخير، أما إن لم يقول فيتحمل هو المسؤولية والمخالفة.

وشهدت الليرة السورية انخفاضاً حاداً خلال الأيام السابقة أمام سعر صرف الدولار، الأمر الذي أثّر بشكل كبير على تضخم أسعار المواد الغذائية وغير الغذائية وأوصلها إلى مستويات غير مسبوقة.

ورغم انخفاض سعر صرف الدولار مقابل الليرة في اليومين الماضيين، إلا أن المواطنين لم يلمسوا بعد فرقاً كبيراً في أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية، والتي بقيت معظمها مرتفعة، مقارنةً بمعدل دخلهم الشهري.

وقام عدد من التجار في الأيام الماضية بإغلاق محالهم التجارية، نتيجة تذبذب أسعار المواد التي يشترونها من الموزعين واختلافها كل ساعة، الأمر الذي دفع معاون وزير التموين جمال الدين شعيب إلى تهديد أصحاب الفعاليات المغلقة بإحالتهم للقضاء.

مقالات مشابهة :  توصية باستيراد الفروج المجمد وتجزئة مخصصات المواطنين من المازوت

وبحسب حديث وزير المالية مأمون حمدان بداية الأسبوع، فإن أسباب ارتفاع سعر الصرف ليست اقتصادية بالكامل لأن الإنفاق وحجم المستوردات قلّ ولم يزد، مرجعاً الأسباب إلى المضاربات وترويج الشائعات، ما يدفع الناس إلى الذهب والعقارات والدولار.

ووعد حمدان بحلول قريبة لمشكلة سعر الصرف، منوهاً بأن الحكومة لم تُضحِّ بأي دولار عبر طرحه في الأسواق حتى الآن، و”كل وحدة من القطع الأجنبي صُرفت في المكان الصحيح وتعرف الحكومة أين صرفت، سواء على الكهرباء أم النفط أو القمح”.

اذاعة “شام إف إم”،

اقرأ أيضا: وزارة الاقتصاد تتراجع عن قرارها وتسمح بتصدير الأجبان والألبان

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك