السبت , أكتوبر 31 2020
سمك

هولندا توجه الشكر لألمانيا بالآلاف من أسماك الرنجة.. ما السبب؟

هولندا توجه الشكر لألمانيا بالآلاف من أسماك الرنجة.. ما السبب؟

تقدم الهولنديون بشكر خاص لجيرانهم الألمان على مساندتهم لهم في ذروة أزمة فيروس كورونا المستجد، بعد أن فتحت ألمانيا مستشفياتها للعشرات من المرضى الهولنديين.

تربط الهولنديين وسمك الرنجة (الهيرينغ) قصة طويلة تمتد لألف سنة يقول بعض المؤخرين، فسمك الرنجية من الأسماك المحببة لدى الشعب الهولندي وهو الذي رفع بمرور الزمن من عائدات تجارة الأسماك في هولندا.

وعادة ما تُقدم قطع الرنجة بشكل كلاسيكي مع البصل والجيركين والسلطة، جنبًا إلى جنب مع البطاطا المسلوقة وصلصة المايونيز في بعض الأحيان.

وإذا حصلت على سمك الرنجية كهدية من شخص هولندي، فاعلم أنه يقدّرك ويحترمك مادام قد أهداك شيئاً يتمتع بمكانة خاصة في ثقافته الأصلية.

وهكذا كان الأمر بالنسبة لمستشفى مونستر الألماني في المدينة الواقعة بالقرب من الحدود الهولندية، فقد استلم نحو 4000 سمكة رنجة من أول دفعة صيد لهذا الموسم، وذلك تقديراً له على المجهودات التي قام بها لعلاج مرضى كوفيد- 19 من الهولنديين. وكانت مهمة العاملين في المستشفى التنسيق لعمليات نقل وتوزيع المرضى في المستشفيات الألمانية.

وتمّ تسليم الهدية إلى كارل جوزيف لاومن، وزير الصحة في ولاية شمال الراين – فيستفاليا الألمانية إلى جانب هوغو فان آكن مدير العيادة الجامعية في المدينة.

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 100 هولندي تمّت معالجتهم في عيادات ألمانية منذ انتشار فيروس كورونا المستجد في أوروبا، خاصة وأن ألمانيا كانت تمتلك – في ذروة الجائحة – على عشرات الأسرّة الجاهزة لاستقبال المصابين بالفيروس والتي لم تكن هناك حاجة إليها على المستوى الداخلي، ما سمح للسلطات باستقبال مرضى من إيطاليا وفرنسا وإسبانيا وهولندا.

و.ب/ ع.غ