الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
كيف تفاعل السوريون مع خروج عماد خميس من بوابة

كيف تفاعل السوريون مع خروج عماد خميس من بوابة رئاسة مجلس الوزراء؟

كيف تفاعل السوريون مع خروج عماد خميس من بوابة رئاسة مجلس الوزراء؟

طغى خبر إعفاء المهندس عماد خميس من من منصب رئيس مجلس الوزراء على صفحات الفيسبوك، على خبر تكليف المهندس حسين عرنوس بدلاً منه، حيث لم يكلف كثير من الناشطين نفسهم عناء نشر اسم رئيس الحكومة المكلف، واكتفى معظمهم بنقل خبر إقالة خميس بطريقة غلب عليها طابع التندر والسخرية والشماته.

وأصدر الرئيس بشار الأسد بعد ظهر أمس الخميس المرسوم رقم 143 للعام 2020 وقضي بإعفاء رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد محمد ديب خميس من منصبه، وكلف المهندس حسين عرنوس بمهام رئيس مجلس الوزراء إضافة لمهامه (وزير الموارد المائية)، على أن وتستمر الحكومة بأعمالها لحين انتخاب مجلس الشعب الجديد.

وغادر خميس مجلس الوزراء من البوابة الضيقة، وشكت إقالته سابقة، حيث لم يسبق أن صدر مرسوم بإعفاء رئيس حكومة لوحده، مع الإبقاء على باقي فريقه.

وشكل مرسوم الإعفاء صدمة إيجابية لدى الشارع السوري، وعبر كثير من السوريين عن فرحتهم بإقالة خميس من خلال منشوراتهم عبر صفحاتهم في فيسبوك، وتناقل العديد منهم مقطع فيديو للمغني السوري معن برغوث، ويغني فيه (راح الخميس.. بالبيت الخميس) والمقطع على منوال أغنية (هلا بالخميس) التي اشتهر فيها المغني نفسه.
فيما راح البعض لتذكير عماد خميس أن الإعلام لم يقصر في نقل خبر إعفائه، وذلك تندراً على آخر تصريح أطلقه تحت قبة مجلس الشعب الأحد الفائت حمل فيه الإعلام مسؤولية نقل عمل الحكومة للمواطنين.

وكانت أكثر العبارات تداولاً وتندراً على خبر الإعفاء، هو أن خميس طار في يوم خميس، وليلة خميس، وأيام الأسبوع أصبحت (سبت- أحد – اثنين – ثلاثاء – أربعاء – “عرنوس” – جمعة).

ويحمل السوريون الفريق الحكومي الحالي ورئيسه عماد خميس مسؤولة تدهور الوضع المعيشي، وخاصة في آخر سنتين، حيث فشلت الحكومة في مختلف الملفات وخاصة الاقتصادية منها، حيث انخفضت القورة الشرائية إلى أدنى مستوياتها، وارتفعت الأسعار، وتراجعت انتاجية كثير من القطاعات، دون تمكن حكومة خميس من اجتراح حلول لهذا الوضع الصعب الذي آلت إليه الأمور.

واعتبر البعض أن إقالة رئيس الحكومة هي رسالة لكل مسؤولي البلد فحواها أن التقصير والفشل في تحمل المسؤوليات سيواجه بالإعفاء الفوري دون الانتظار لاستحقاقات دستورية، حيث كانت ستنتهي ولاية الحكومة دستورياً فور انتخاب مجلس شعب جديد أي بعد نحو شهر ونصف.

وشهدت حكومة خميس التي تشكلت في صيف العام 2016، لثلاث تعديلات، كان أكبرها التعديل الأخير في نهاية العام 2018 وشمل 9 حقائب، إضافة إلى أنها شهدت إعفاء وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف النداف منذ حوالي الشهر وتعيين طلال البرازي (محافظ حمص) بدلاً منه.

يذكر أن رئيس الحكومة المكلف المهندس حسين عرنوس هو من مواليد ادلب عام 1953، وتخرج من كلية الهندسة المدنية في جامعة حلب عام 1978، وشغل العديد من المناصب: (رئاسة فرع نقابة المهندسين بإدلب 1989-1994، مدير الشركة العامة للطرق بين عامي 1992 و2002، معاون وزير المواصلات من 2002 إلى 2004، ومدير عام المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية منذ عام 2004 حتى 2009، وعين محافظا لدير الزور منذ عام 2009 حتى 2011، ومحافظا للقنيطرة عام 2011، ووزيرا للأشغال العامة والإسكان منذ عام 2013، ووزيرا للموارد المائية منذ عام 2018)، وهو أيضاً عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي.

المصدر: الاصلاحية

اقرأ أيضا: برلماني سوري يكشف السبب الرئيس لإقالة عماد خميس

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك