الجمعة , أكتوبر 23 2020
القمح في حمص بشائر خير بإنتاج وفير

القمح في حمص بشائر خير بإنتاج وفير

القمح في حمص بشائر خير بإنتاج وفير

يشكل موسم حصاد القمح لدى المزارعين عرساً قروياً وبارقة أمل بإنتاج وفير من “الذهب الأصفر” الذي اكتسب لونه من انعكاس أشعة الشمس على بساتين القمح التي تحمل معها بشائر الخير والعطاء.

ومن أمام أكوام القمح في ساحة قرية النقيرة بريف حمص ‏الجنوبي الغربي يصف المزارع أحمد زكريا موسم الحصاد بالشهر الاحتفالي للمزارعين ويقول في تصريح لـ سانا: يحتفل الفلاحون في هذا الشهر بحصاد القمح الذي نقوم بتسليمه لمؤسسة إكثار البذار ‏بموجب عقود سنوية معبراً عن فرحته برفع سعر القمح للموسم الحالي إلى 400 ليرة للكيلوغرام ‏الواحد معتبراً هذه الخطوة بادرة جيدة تسهم في دعم الفلاحين وتشجعهم على زراعة ‏المحصول في السنوات القادمة.

“عمليات حصاد القمح ميسرة هذا العام” بهذه العبارة يبدأ عبد الباسط زكريا رئيس الجمعية الفلاحية في ‏القرية وأحد أكبر مزارعي القمح حديثه لافتاً إلى أن المازوت متوفر للحصادات وأكياس الخيش ‏تم تأمينها من مؤسسة إكثار البذار للفلاحين المتعاقدين معها حيث تقوم لجان فنية من المؤسسة ‏بأخذ عينات من أرض البيدر وتحليلها وفحصها لاستلامها وتخزينها في مستودعاتها.

ويرى زكريا أن إنتاج القمح هذا الموسم أفضل من الشعير معتبراً أن تسعيرة ‏القمح الحالية جيدة مقارنة مع التكاليف المقدمة لخدمة المحصول حيث يسلم قسم من ‏محصوله بكل سهولة ويسر لمؤسسة الإكثار والقسم الآخر يرسله بآليات صغيرة وجرارات ‏زراعية إلى صوامع الحبوب في شنشار.‏

ولا يزال موسم حصاد القمح يحمل شيئاً جميلاً من طقوسه القديمة التي تغيرت ‏في زمن الآلات والحصادات الحديثة التي حلت مكان المناجل اليدوية حيث يتعاون كل أفراد ‏الأسرة كل حسب استطاعته فالنسوة ينشغلن في تعبئة الأكياس بالقمح وبعضهن بخياطة ‏الأكياس بالمسلات لتكون جاهزة لمؤسسة إكثار البذار أو الصوامع في حين يقوم الرجال ‏بلملمة أكياس التبن من خلف الحصادات التي ترميها معبأة جاهزة للتحميل في الآليات ‏والجرارات وسط فرحة تعلو وجهوهم بما جادت عليهم الحقول بإنتاجها الوفير.

المهندس نزيه الرفاعي مدير زراعة حمص يوضح أن إنتاج الموسم الحالي ‏وفير حيث ينتج الدونم الواحد المروي ما يقارب 400 كغ من القمح ويتم تأمين نحو 250 ‏ليتراً من المازوت لكل حصادة يومياً وتم تجهيز أربعة مراكز بحمص لاستلام المحصول ‏بكل يسر وفق لجان استلام مخصصة لهذه الغاية.

اقرأ ايضاً: إخماد 16 حريقاً نشب في حقول زراعية بحمص

وأكد الرفاعي أن الدعم الحكومي لمحصول القمح برفع سعره إلى 400 ‏ليرة للكيلو غرام الواحد سيكون له دور إيجابي وداعم للمزارعين ما يشجعهم على ‏تسليم المحصول وزيادة نسبة المساحات المزروعة في الأعوام القادمة والتعويض عن الخسائر ‏التي لحقت بهم في السنوات الماضية.

ويبلغ إجمالي المساحات المزروعة بالقمح لهذا العام نحو 37 ألف هكتار.

المصدر :تشرين

للمزيد تابعوا صفحتنا على فيسبوك شام تايمزshamtimes.net