الإثنين , أكتوبر 26 2020
“أخوة الجهاد يتناحرون”.. معارضو “الهيئة” يشكلون غرفة عمليات ضدها في الشمال

“أخوة الجهاد يتناحرون”.. معارضو “الهيئة” يشكلون غرفة عمليات ضدها في الشمال

“أخوة الجهاد يتناحرون”.. معارضو “الهيئة” يشكلون غرفة عمليات ضدها في الشمال

أعلنت مجموعة من الفصائل و ما تسمى”الجماعات الجهادية” في إدلب تشكيل غرفة عمليات مشتركة بقيادة “أبو مالك التلي” المتواجدة في الشمال السوري ضد “هيئة تحرير الشام”، (جبهة النصرة سابقا).

وبحسب مواقع إعلامية معارضة، حمل التشكيل الجديد اسم “فاثبتوا”، ويضم خمسة فصائل هي “تنسيقية الجهاد” و ”لواء المقاتلين الأنصار” وجماعة أنصار الدين” وجماعة أنصار الإسلام” وتنظيم “حراس الدين”.

وأوضحت المواقع أن” هذا التشكيل هو الأول الذي يجمع فتات الفصائل المسلحة المناهضة لسياسة “الهيئة” (جبهة النصرة سابقاً ) مؤخراً”

وأضافت المواقع أن هذا التشكيل الجديد يفضي لجمع جميع المناهضين لـ “هيئة تحرير الشام”، والرافضين لسياساتها الأخيرة في مكون واحد.

ولفتت المواقع إلى أن القيادي السابق في “تحرير الشام”، أبو العبد أشداء، الذي كان من القياديين البارزين في “الهيئة”، وانضم إليها بعد انشقاقه عن “أحرار الشام” نهاية عام 2016، يقف وراء “تنسيقية الجهاد” هذه مع أكثر من 100 مقاتل في كتيبته “مجاهدو أشداء”، أغلبيتهم من حلب.

وأشارت إلى أن” المرحلة القادمة ربما تشهد مواجهة وتنافس بين الطرفين لجذب المسلحين بحكم وجود تيارات من “الهيئة” خرجت عنها رسميا يديرها المسؤولين البارزين “أبو مالك التلي وأبو العبد أشداء”  .

اقرأ ايضاً: المدفعية السورية تقضي على مجموعة تابعة لـ”تنظيم القاعدة” بريف إدلب

وكان أعلن “أبو مالك التلي”، استقالته من صفوف “هيئة تحرير الشام”، مبيناً أن ما دفعه إلى ذلك جهله وعدم علمه ببعض سياسات الجماعة أو عدم قناعته بها، حسب وصفه.

للمزيد تابعوا صفحتنا على فيسبوك شام تايمزshamtimes.net