الأربعاء , سبتمبر 30 2020
عرنوس يشيد بخطط قرفول.. وتسهيلات لسحب الحوالات بين المحافظات

عرنوس يشيد بخطط قرفول.. وتسهيلات لسحب الحوالات بين المحافظات

عرنوس يشيد بخطط قرفول.. وتسهيلات لسحب الحوالات بين المحافظات

أشاد الفريق الاقتصادي الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء المكلف حسين عرنوس دعمه لخطة مصرف سورية المركزي وإجراءاته في إعادة سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية إلى ما كانت عليه قبل التقلبات الأخيرة، وسمح بسحب كامل مبلغ الحوالات المرسلة من محافظة لأخرى خلال أسبوع من التحويل، لدعم حركة نقل الأموال عبر القنوات النظامية.

وأكد الفريق الحكومي خلال اجتماعه اليوم السبت، بحسب صفحة “رئاسة مجلس الوزراء” على “فيسبوك”، على ضرورة الاستمرار بالضغط على سوق الصرف وتعزيز الرقابة على شركات الصرافة، ليؤكد بدوره حاكم “مصرف سورية المركزي” حازم قرفول استمراره باتخاذ الإجراءات التي تسهل عملية نقل وتحويل الأموال عبر القنوات المصرفية وشركات الحوالات.

وفي مطلع الشهر الجاري أصدر “مصرف سورية المركزي” تعميماً يُهيب فيه المواطنين بعدم نقل الأموال التي تتجاوز 5 ملايين ليرة سورية بين المحافظات (برفقة مسافر)، وإنما تحويلها عبر المصارف وشركات الحوالات المالية المرخصة، معللاً تعميمه بالحرص على سلامة المواطنين وأموالهم.

ودعا المركزي المواطنين إلى عدم استلام الحوالات من أشخاص مجهولي الهوية أو في الأماكن العامة، وشدد على ضرورة استلامها عبر شركات الصرافة المرخصة أصولاً، تحت طائلة ملاحقتهم قضائياً.

ووعد مؤخراً، مدير العمليات المصرفية في “مصرف سورية المركزي” فؤاد علي، المواطنين بإعادة سعر صرف الدولار إلى مستويات مقبولة، مؤكداً أن المركزي ضرب معاقل السوق السوداء واتخذ حزمة من الإجراءات على أكثر من صعيد، ليؤثر على العرض والطلب عبر أدواته المعلنة وغير المعلنة، ويوجه ضربات عدة للمضاربين.

وأضاف في حديثه لإذاعة “شام إف إم” المحلية، أن المصرف يتدخل على الدوام ويضبط الإيقاع بشكل ديناميكي ويقوم بموازنة العرض والطلب بشكل مقبول، مشيراً إلى أن المركزي قام بضرب معاقل السوق السوداء التي تضم بعض الأشخاص والشركات ومنها شركات حوالات تلاعبت بسعر الصرف وخالفت أنظمة القطع.

اقرأ أيضا: التدخل مستمر .. والأسعار تبدأ بالاستجابة مع إصابة المضاربين في العمق

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك