السبت , أكتوبر 24 2020
إندونيسية تتزوج ولدها بالتبني

إندونيسية تتزوج ولدها بالتبني

إندونيسية تتزوج ولدها بالتبني

تزوجت سيدة إندونيسية تبلغ من العمر 65 عاما من ابنها بالتبني، البالغ من العمر 24 عاما، وقد عقد الثنائي، مبه غامبرينغ، وأردي وراس، قرانهما، وأقيم حفل الزفاف في جنوب سومطرة في إندونيسيا، وفقا لقناة ”7 نيوز“ الإخبارية.

ووفقا لتقارير وسائل إعلام محلية، فقد تبنت السيدة مبه عريسها أردي، العام الماضي، وعاشا سعيدين معا منذ ذلك الحين.

وتقول العروس التي تحمر خجلا، والتي لديها أيضا ثلاث بنات بالتبني، إنها لم تكن تنوي الزواج منه عندما التقيا لأول مرة.

وتضيف السيدة مبه، أنها طلبت من أردي أن يتزوج، ولكنه أذهلها عندما طلب الزواج منها.

وتابعت: ”لقد أدهشني عندما قال إنه يريد الزواج مني“.

وتظهر صور حفل الزفاف، التي تمت مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي، العروسين وهما يبتسمان، فيما يمسك العريس بيدها.

ودفع أردي مهرا لزوجته 100000 روبية إندونيسية، أي ما يعادل ستة جنيهات إسترلينية، قبل الحفل.

وأردي ومبه ليسا الزوجين الإندونيسيين الوحيدين اللذين تزوجا على الرغم من الفجوة العمرية الكبيرة التي تصل إلى 42 عاما، فهناك عدة حالات مماثلة.

ففي وقت سابق من هذا العام، تزوج رجل يعتقد أنه يبلغ من العمر 100 عام على الأقل، من عروس شابة في العشرينات من عمرها.

اقرأ أيضا: لاعب كرة قدم يسجل هدفا بعد وفاته ووضعه في التابوت.. فيديو

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك