الجمعة , أكتوبر 30 2020
للوقاية من أمراض القلب

للوقاية من أمراض القلب… اتبعوا هذه النصائح المفيدة!

أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة حول العالم، وهذا ما يثير قلق كلّ المرضى أو المعرّضين للإصابة بها. بينما لا يمكنكم تغيير بعض عوامل الخطر، مثل الوراثة أو الجنس أو العمر، هناك العديد من الطرق التي يمكنكم من خلالها تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، فتابعوا القراءة.

الوقاية من امراض القلب

التحكم في ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم هو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب. لذلك، من المهم فحص ضغط الدم بانتظام، على الأقل مرة واحدة في الشهر للبالغين الأصحاء، ويومياً إذا كنتم تعانون من ضغط الدم المرتفع أصلاً.

الحفاظ على مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية تحت السيطرة

يمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة من الكوليسترول إلى انسداد الشرايين وزيادة خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي والنوبة القلبية. فالدهون المشبعة يمكن أن تتراكم داخل الجدران الداخلية للأوعية الدموية، وتعمل على منع تدفق الدم بالشكلّ الصحيح إلى القلب والدماغ والأعضاء الأساسية الأخرى. يمكن لتغييرات نمط الحياة والأدوية خفض نسبة الكوليسترول في الدم.

حافظوا على وزن صحي

يمكن أن تؤدي زيادة الوزن أو السمنة إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب. ويعود ذلك إلى ارتباطها بعوامل خطر الإصابة بأمراض القلب الأخرى، بما في ذلك ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم والدهون الثلاثية وارتفاع ضغط الدم والسكري. يمكن أن يقلل التحكم في وزنكم من هذه المخاطر. لذلك، اتبعوا نظاماً غذائياً صحياً، خالٍ من الدهون المشبعة، ويرتكز على البروتينات كاللحوم الخالية من الدهون، والحبوب الكاملة، والالياف الغذائية التي يمكن أن تجدوها في الفواكه والخضروات.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

ممارسة الرياضة لها العديد من الفوائد، بما في ذلك تقوية صحة القلب وتحسين الدورة الدموية. يمكن أن تساعدكم الرياضة أيضاً في الحفاظ على وزن صحي وخفض نسبة الكوليسترول وضغط الدم. من هنا، لا تهملوا ممارسة حوالي 30 دقيقة من التمارين الرياضية يومياً، وحتى ولو كانت خفيفة كالمشي والركض وغيرها.

اقرأ أيضا: منها الشيب… 10 أعراض “خفية” لنقص حمض الفوليك في جسم الإنسان

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك