الأربعاء , أكتوبر 21 2020
حاكم مصرف سوريا الأسبق يكشف طريقة لمواجهة "قيصر"

حاكم مصرف سوريا الأسبق يكشف طريقة لمواجهة “قيصر”

حاكم مصرف سوريا الأسبق يكشف طريقة لمواجهة “قيصر”

قال حاكم مصرف سوريا المركزي الأسبق أديب ميالة إن هناك تهويلاً إعلامياً كبيراً حول قانون قيصر، وان الشعب السوري يعاني من العقوبات منذ عام 1979 ومن العقوبات الأمريكية في عام 2004 عبر قانون محاسبة سوريا ومن العقوبات عام 2011.

وبين ميالة أن العقوبات حالياً ليست أشد من العقوبات القديمة والشعب السوري اعتاد عليها وسوف يتلاءم مع آثارها كما تلاءم مع الآثار السابقة لافتا إلى أن لقانون قيصر تأثير نفسي ينعكس على الليرة السورية ويمكن مجابهته بطمأنة المواطنين بسياسات واضحة وواعية للحكومة السورية.

وأضاف. إن العقوبات المفروضة على مصرف سوريا المركزي ليست جديدة وكانت سابقاً تُقيد عمله كاملاً، ولكن كنا بالرغم من كل ذلك نلجأ إلى أساليب تخفي على فارضي العقوبات واستمرينا في العيش.

وأوضح ميالة أن مصرف سوريا المركزي يتهم من قبل واشنطن بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وسوريا تطبق قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب أكثر من الولايات المتحدة الأمريكية وباعتراف منظمة مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب الدولية” المينا فاتف” .

وتابع ميالة أن روسيا وإيران معنيتان بهذا القانون وبالعقوبات لذلك لابدّ من التعاون سويّة للالتفاف على القانون من خلال التنسيق والعمل المشترك.

ونوه حاكم مصرف سوريا المركزي السابق إلى أن الحكومة تتحدث حالياً عن تنشيط القطاع الزراعي وهذا مهم ومن الضروري أيضاً دعم محصول التبغ مثلاً كمحصول استراتيجي فيجب الاهتمام به كما الاهتمام بالقمح، ويجب تقديم تسهيلات لجميع المزراعين.

اقرأ ايضاً: رد القيصر على قيصر

وأضاف ميالة بإمكان الصناعيين الموجودين في سوريا التفوق بالعديد من الصناعات كالنسيجية والتحويلية، ونحن نملك قطاع خاص مبدع، ولدينا مواطن يحب العمل، لذلك نستطيع القيام بسياسة الإكتفاء الذاتي بنجاح حالياً، وبإمكاننا حتى أن نُصدّر.

للمزيد تابعوا صفحتنا على فيسبوك شام تايمزshamtimes.net