الأربعاء , أكتوبر 28 2020
لاجئون سوريون يرفعون دعوى ضد اللواء "جميل الحسن" أمام القضاء الألماني

لاجئون سوريون يرفعون دعوى ضد اللواء “جميل الحسن” أمام القضاء الألماني

لاجئون سوريون يرفعون دعوى ضد اللواء “جميل الحسن” أمام القضاء الألماني

قدم مجموعة من اللاجئين السوريين في ألمانيا دعوى أمام القضاء الألماني, ضد الرئيس السابق لشعبة المخابرات الجوية في سوريا, اللواء “جميل الحسن” وثمانية من المسؤولين الكبار في الأمن السوري، على خلفية مزاعم ارتكابهم انتهاكات واعتداءات في المعتقلات.

وأكد مكتب المدعي العام الفيدرالي في “كارلسروه” جنوب غربي ألمانيا، تلقيه يوم أمس الأول شكوى بالاسم ضد تسعة مسؤولين كبار في الأمن السوري وضباط في شعبة الاستخبارات الجوية، وذلك بحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس” عنه.

وأوضح المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان والذي يتخذ من برلين مقراً له أنه يدعم الدعوى، مضيفاً أن من بين المستهدفين بالشكوى “جميل الحسن” رئيس شعبة المخابرات الجوية حتى عام 2019.

وأشار المركز إلى أن مقدمي الدعوى هم 4 نساء و 3 رجال لاجئين في أوروبا, قالوا أنهم تعرضوا سابقاً للاعتقال في مراكز المخابرات الجوية في دمشق وحماة وحلب، وكانوا جميعهم بين نيسان/ إبريل 2011 وآب/ أغسطس 2013 ضحايا أو شهوداً على التعذيب والعنف الجسدي بحسب مزاعمهم.

وفي شباط/ فبراير الماضي أصدرت الشرطة الدولية “الإنتربول” بطاقة استدعاء بحق اللواء “الحسن” ووضعت إشارة حمراء على اسمه، كما طالبت السلطات اللبنانية بتوقيفه في حال ثبت دخوله إلى أراضيها، كما وجهت ألمانيا طلباً إلى لبنان باعتقاله بسبب اتهامات بارتكابه جرائم قتل وتعذيب بحق المعتقلين.

يُذكر أن السلطات الألمانية بدأت أواخر شهر نيسان/ إبريل الماضي بمحاكمة الضابط السابق المنشق عن الأمن السوري “أنور رسلان” بعد توجيه 58 تهمة إليه تتعلق بارتكاب جرائم ضدّ الإنسانية.

إقرأ أيضاً: روبرت فورد: قانون قيصر لن يؤثر على الأسد

وكالات