الإثنين , أكتوبر 26 2020
الجدل مجددا بين فنانين سوريين ولبنانيين

أيهم الأفضل؟.. احتدام الجدل مجددا بين فنانين سوريين ولبنانيين

أيهم الأفضل؟.. احتدام الجدل مجددا بين فنانين سوريين ولبنانيين

احتدم الجدل مجددا بين فنانين سوريين ولبنانيين، حول سبب سيطرة فناني سوريا على بطولة الأعمال الدرامية الشابة التي تصور في لبنان.

ولم ترق تصريحات جديدة للممثل السوري معتصم النهار في هذا الشأن للممثل اللبناني باسم مغنية، فرد في تغريدة عبر حسابه بموقع “تويتر” قائلا: “معتصم النهار سألتو جيسيكا عازار ليش الأبطال الشباب بالأعمال المشتركة أغلبهم سوريين؟ جاوبها السبب الأول السوق يحكم، قد أوافقه أحيانا بما قال، الجواب الثاني بما معناه أن النجم السوري هو خريج معهد فنون مسرحية وهو أكاديمي. من قال لك ذلك؟ أنا والكثيرون خريجون. أكاديميون، موهوبون”.

وتابع مغنية: “الممثلون اللبنانيون أغلب النجوم خريجين معهد فنون. ذقنا الأمرين. على سبيل المثال (يورغو شلهوب. يوسف حداد. طلال الجردي. بديع أبو شقرا. نيكولا معوض وغيرهم) إضافة إلى نجوم أفتخر بهم (يوسف الخال. طوني عيسى. وغيرهم).. ملاحظة أفتخر أيضا بالنجوم السوريون كثيرا يا أخ معتصم”.

وأضاف: “عذرا لم أذكر جميع النجوم لا يوجد مكان في البوست( رفيق علي احمد.عمار شلق .فادي ابراهيم.مجدي مشموشي واللائحة تطول)”.

وحذر الممثل اللبناني من استغلال كلماته لإحداث وقيعة وفرقة بين الفنانين السوريين واللبنانيين، وأضاف: “أرجو من من قرأ البوستين الأولين أنا لا يصطاد بالماء العكر. سوريا ولبنان بلد واحد. نجوم سوريا أفتخر بهم كما أفتخر بالنجوم اللبنانيين. والذي يعرفني يتأكد من قولي هذا. لكن ما كتبت هو ردا على قاله معتصم. مع محبته له”.

وأوضح باسم مغنية: “ولا مرة كنت ضد إنو الممثل السوري ياخد أعمال بلبنان. ابدا. انا شخصيا شاركت بالكثير من الأعمال في سوريا. واعتز بصداقاتي مع المخرجين والممثلين هناك. بس متل ما بعترف بغيري الرجاء الآخر يعامل بالمثل”.

وخاض باسم مغنية موسم دراما رمضان 2020 من خلال المسلسل المصري “النهاية” بطولة الممثل يوسف الشريف، كما شارك كضيف شرف بالمسلسل المصري “سكر زيادة” بطولة نادية الجندي ونبيلة عبيد وهالة فاخر وسميحة أيوب.

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي

اقرأ أيضا: صافيناز وباسم سمرة يثيران الجدل بصورهما على البحر