الأربعاء , أكتوبر 28 2020
إنسان النياندرتال استوطن في اللاذقية

بعد اكتشاف أدوات تعود لأكثر من مئة ألف عام.. إنسان النياندرتال استوطن في اللاذقية

بعد اكتشاف أدوات تعود لأكثر من مئة ألف عام.. إنسان النياندرتال استوطن في اللاذقية

في محافظة اللاذقية حيث تزخر بالكنوز الأثرية، تم العثور في قرية الشير على ضفاف نهر الكبير الشمالي في ريف المحافظة على أدوات حجرية تعود إلى حوالي مئة ألف عام إلى إنسان النياندرتال الذي هو أول من استخدم النار باستخدامه لطريقة احتكاك الأدوات.

الباحث الأثري الدكتور بسام جاموس روى لتلفزيون الخبر تفاصيل العثور على تلك الادوات الحجرية: “كنت في زيارة إلى بيت أحد الأصدقاء في قرية الشير، و لفت نظري أدوات صوانية حجرية منتشرة بكثرة فوق سطح أراضي القرية منها يعود إلى العصر الحجري القديم، ومنها للعصر الحجري الوسيط والحديث واسترعى انتباهي أدوات لإنسان النياندرتال”.

وأوضح جاموس أن “هذه الأدوات من صنع إنسان النياندرتال الذي قدم إلينا من ألمانيا واستقر على ضفاف النهر، حيث يعد السفير الثاني بعد إنسان الهومواركتوس الذي استوطن على ضفاف النهر وقطن قرية ستمرخو منذ مليون عام مضت، إضافة إلى قرى بكسا والخلالة وروضو والجريمقية.

وأشار جاموس إلى أن “علم الأنثروبولوجيا يصنف إنسان النياندرتال بأنه جنس من الإنسان البدائي الذي استوطن أوروبا وأجزاء من غرب آسيا واتسم بجسمه القصير والممتلئ والقوي في فترة تزامنت مع العصر الجليدي الذي ساد أرجاء أوروبا وآسيا قبل ٢٣٠ ألف عاماً”.

وبيّن جاموس أن “أدوات انسان النياندرتال هي فؤوس متطورة، مكاشط، مقاحف وأدوات عظمية”، كاشفاً أن “اكتشاف آثار إنسان النياندرتال في موقع الشير ليس الأول من نوعه في سوريا فقد عثرت البعثات العاملة السورية اليابانية على ثلاثة هياكل عظمية كاملة لأطفال داخل كهف الديدرية بوادي عفرين في ريف حلب”.

وبين جاموس أن “تلك الهياكل العظمية لها أهميتها في الأوساط العلمية، باعتبارها الأكمل من نوعها في العالم، وقد أجابت على الكثير من التساؤلات حول مصير انسان النياندرتال وعلاقته بإنسان الهومواركتوس والانسان العاقل”.

وأضاف جاموس:” كما تم العثور على آثار هذا الانسان في مغاور السخول والطابون في جبال الكرمل بفلسطين، بالإضافة إلى مغارة شانيدار في العراق”.

وأردف جاموس: “نحن بحاجة لمسح أثري ودراسة دقيقة للأدوات لتأريخها بشكل أدق، وقد تحدثت مع مدير آثار اللاذقية لتشكيل بعثة مسح ودراسة أثرية لإكمال ما توصلت إليه البعثة السورية برئاسة كل من الدكتور سلطان محيسن والدكتور بول سانلافيل وفريق عمله في سبعينات القرن الماضي”.

واردف جاموس: “حينها عثرت البعثة المذكورة على اقدم فؤوس صوانية لانسان النياندرتال وتعتبر هذه القرية اقدم قرية في العالم بعد القارة الافريقية، ثم استقر هذا الانسان في موقعي اللطامنة والقرماشي على ضفة نهر العاصي ثم استقر في حوض البادية بتدمر”.

ووصف جاموس انسان النياندرتال بأنه “كانت بنيته قوية، صياد ماهر، كان له لغة للتفاهم بتراكيب معقدة وما زالت الدراسات مستمرة حول ذلك، كما أن حجم دماغه أكبر من حجم دماغ الانسان الحالي بنسبة10%”.

وأضاف جاموس: ” يبلغ حجم جمجمة الذكور 1600سم مكعب والاناث 1300، وطول الذكور بين 160_170سم فيما طول الاناث بين 150_160سم”.

والسؤال الكبير، بحسب جاموس هو: هل نحن أي الإنسان العاقل استمرار لهذا الانسان أم انفصل عن شجرة الانسان الحالي؟، خاصة أنه في عام 2010 وبعد دراسة الحمض النووي تبين تشابهه بنسبة 90٪ مع الانسان الحالي.

يشار إلى أن قرية الشير تقع شرق مدينة اللاذقية على بعد ٧كم،ومطلة على ضفة نهر الكبير الشمالي.

تلفزيون الخبر

اقرأ أيضا: شاهد: حيوانات بحرية تغزو شاطئ لبنان بشكل هائل.. ما القصة؟

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك