الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
العقاري يبحث تشغيل صرافات البنوك الخاصة المتوقفة

العقاري يبحث تشغيل صرافات البنوك الخاصة المتوقفة

العقاري يبحث تشغيل صرافات البنوك الخاصة المتوقفة

بحث “المصرف العقاري” مع إدارة “مصرف سورية المركزي” تشغيل الصرافات الآلية المتوقفة التابعة للمصارف الخاصة، وذلك عبر محوّلة “المصرف العقاري” بعد إجراء ترقية لها، بحسب كلام مدير المصرف مدين علي.

وأضاف علي لموقع “الوطن”، أنه تم بحث أيضاً تقديم خدمات متنوعة للمصارف الخاصة، منها طبع بطاقات الصرافات الآلية، لامتلاك “المصرف العقاري” طابعات حديثة، حسب كلامه.

وفي 8 حزيران الجاري، فوجئ عدد من المواطنين أثناء قيامهم بمحاولة سحب أموالهم من صرافات البنوك الخاصة، بتوقفها عن العمل دون معرفة الأسباب.

وتوضّح لاحقاً أن السبب هو “مجموعة csc” اللبنانية، التي توفّر أجهزة الصرافات الآلية والبطاقات لكافة البنوك الخاصة، حيث أوقفت عملها فجأة مع البنوك السورية.

وتعاني معظم الصرافات الآلية التابعة للمصارف العامة من اختناقات وتزاحم عليها، واضطرار الأشخاص الموطّنة رواتبهم فيها للبحث مطولاً عن صراف في الخدمة وغير معطّل، ويرجع المعنيين السبب إلى صعوبة صيانتها في ظل الحصار الاقتصادي.

ويعمل “مصرف سورية المركزي” منذ أعوام على إنشاء محوّل وطني، يربط جميع صرافات البنوك العامة والخاصة ببعضها، بحيث يمكن لحامل البطاقة المصرفية الصادرة عن أي من المصارف العاملة في سورية استخدام بطاقته على صراف تابع لمصرف آخر.

وجرى مؤخراً ربط صرافات “المصرف التجاري” البالغة 300 صراف مع شبكة صرافات “المصرف العقاري” البالغ عددها 200 صراف، لتخفيف الازدحامات أثناء تسليم الرواتب شهرياً، بحيث يمكن لحملة بطاقات أحد المصرفين القبض من صرافات المصرف الآخر.

اقرأ أيضا: مدير شركة ألبان دمشق: هل يوجد شيء في السوق ارتفع سعره ثم انخفض

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك