الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
تصريحات أمريكية مفاجئة.. لا نريد الانتصار أو اسقاط الأسد وإنما عودة الأمور الى ما قبل 2011

تصريحات أمريكية مفاجئة.. لا نريد الانتصار أو اسقاط الأسد وإنما عودة الأمور الى ما قبل 2011

تصريحات أمريكية مفاجئة.. لا نريد الانتصار أو اسقاط الأسد وإنما عودة الأمور الى ما قبل 2011

في تصريحات أمريكية مفاجئة , قال الممثل الخاص للولايات المتحدة الأمريكية لدى سوريا، السفير جيمس جيفري، اليوم الاثنين، إن بلاده لا تطالب الرئيس السوري بشار الأسد بالتنحي بل تريده أن “يغير سلوكه”.
وأعلن المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، أن الولايات المتحدة لا تصر على الاستقالة الفورية للرئيس السوري بشار الأسد وانسحاب روسيا من الجمهورية العربية.
وقال جيفري خلال مؤتمر عبر الإنترنت في معهد الشرق الأوسط: “…. نحن لا نقول أن الأسد يجب أن يغادر، نحن نقول أن الأسد وحكومته يجب أن يغيروا سلوكهم. كما أننا لا نقول أنه يجب على الروس الانسحاب”.

وأضاف أن الولايات المتحدة تريد “العودة إلى وضع 2011″، أي عندما لم يكن هناك قوات روسية وإيرانية في سوريا، مؤكداً أنه على الرغم من حقيقة أن الولايات المتحدة عارضت دائمًا وجود روسيا في سوريا، إلا أنه “ليس من سياستنا محاولة إقناعهم بمغادرتها”.

وأعلن مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، ديفيد شينكير، في وقت سابق من شهر حزيران/يونيو، أنه يجب على روسيا “الخروج من الشرق الأوسط” لأنها تلعب “دورًا مدمرًا” هناك.

فيما أصرت الولايات المتحدة في عهد إدارة الرئيس باراك أوباما، على الاستقالة الفورية للرئيس السوري بشار الأسد.

إقرأ أيضاً: ترامب استشاط غضباً من رد الرئيس الأسد.. بولتون يكشف تفاصيل مثيرة!