الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
محاولة اغتيال قائد "لواء القدس" شمال حماه

محاولة اغتيال قائد “لواء القدس” شمال حماه

محاولة اغتيال قائد “لواء القدس” شمال حماه

تعرَّض قيادي كبير في القوات الرديفة للجيش السوري, لمحاولة اغتيال الليلة الماضية عَبْر استهدافه بعبوة ناسفة أثناء توجُّهه نحو نقاط تمركُز قواته بريف حماة الشمالي.

وأكد “لواء القدس” الفلسطيني تعرُّض قائده “محمد السعيد” لمحاولة اغتيال، موضح أن عبوة ناسفة انفجرت برتل كان ضِمنه على طريق “كفر نبودة – المغير” جنوب إدلب.

وبحسب بيان نشره لواء القدس فإن العبوة انفجرت في آلية كانت تسير أمام سيارة قائدها، ما أدى إلى استشهاد عنصر كان داخلها يدعى “إبراهيم ترك”، دون أن يصاب “السعيد” بأي أذى، حسب البيان.

يُذكر أن “لواء القدس” تشكل عام 2013 ويضمّ قرابة ألفَيْ مقاتل معظمهم من أبناء مخيمَي “النيرب” و”حندرات” ، ويُعتبر من أبرز القوات الرديفة التي تقاتل إلى جانب الجيش السوري ويتبع “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”.

وخلال السنوات الماضية أعلنت روسيا في العديد من المناسبات عن إجراء ضُبّاط روس تدريبات لعناصر اللواء، إضافة إلى تكريم عدد من قياداته.

إقرأ أيضاً: صحيفة روسية: قيصر ليس ضد الأسد بل يستهدف هذه هؤلاء