الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
أسعار الحليب واللبن تشتعل

أسعار الحليب واللبن تشتعل .. والسبب الأعلاف

أسعار الحليب واللبن تشتعل .. والسبب الأعلاف

شهدت أسعار الحليب واللبن بجميع أنواعه ارتفاعاً كبيراً لم تشهد له مثيل في درعا حيث وصل سعر كيلو غرام اللبن الرائب ٦٠٠ ليرة.

وقال المواطن خالد حسن إنه اشترى دلو اللبن زنة ١٢٠٠ غرام ب ٧٠٠ ليرة بعد أن كان قبل بضعة أيام يباع ب ٦٠٠ ليرة منوهاً أن غلاء أسعار اللبن والحليب غير واقعية وليست مبررة لأن المراعي في بلدات الريف وأماكن تربية الثروة الحيوانية متوافرة بكثرة وشبه مجانية.

وطالب المواطن أسعد العلي بضرورة وضع حد لتصاعد أسعار الحليب واللبن، حيث يستغل تجار اللبن الوضع الحالي ويقومون برفع أسعارهم تحت حجج واهية وليست واقعية، وقالت عبير محمود يجب على الجهات المعنية التدخل لوضع حد للتجار وتوفير اللبن بالشكل الكافي بالسوق ومنع تصديره، مبينة أن عودة السماح بتصديره هو بمثابة إيذان للتجار المصدرين برفع أسعاره، فمصلحة المواطن وتوفير الحليب واللبن له أهم من مصلحة التجار في تصدير اللبن ومشتقاته ونحن بأمس الحاحة للمادة.

وقال علي الفايز “مربي أبقار”: إن أسعار الأعلاف ارتفعت بشكل كبير مؤخراً وهذا الأمر أثّر في سعر اللبن والحليب، وطالب بضرورة خفض أسعار الأعلاف وتوفير الحليب واللبن بالمحافظة بالشكل الكافي، ودعم مربي الثروة الحيوانية ومنع تصدير الحليب واللبن ومشتقاته خارج القطر والتشدد بذلك على المنافذ الحدودية وتوفيره بالسوق بأسعار معقولة.

وطالب بعض المواطنين بدرعا بضرورة الإسراع في إعادة تأهيل مزرعة تربية الأبقار بمزيريب وتشغيلها وتطوير عملها بالسرعة القصوى لتوفير مادة الحليب بسعر مناسب.

وتفيد معلومات بأن بعض تجار الحليب واللبن يقومون بتصنيعه وشحنه إلى مناطق خارج المحافظة أو خارج القطر لتحقيق أرباح لهم وبالتالي قلة المادة في السوق مع زيادة الطلب عليها وبالتالي رفع سعرها بشكل كبير.

اقرأ أيضا: آلية التسعير الصحيح للخضر والفواكه تبحثها التجارة الداخلية مع تجار الهال

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك