السبت , أكتوبر 31 2020
Screenshot 2020 06 26 مصرع القائد الحقيقي لتنظيم القاعدة في سوريا تلفزيون الخبر اخبار سوريا

مصرع القائد الحقيقي لتنظيم “القاعدة” في سوريا

مصرع القائد الحقيقي لتنظيم “القاعدة” في سوريا

أقر ما يعرف بتنظيم “حراس الدين” الإرهابي، التابع لتنظيم “القاعدة”، بمصرع نائب “أميره” المدعو خالد العاروري، إثر غارة للتحالف الدولي على مدينة إدلب.

وكان التحالف الدولي استهدف سيارة العاروري في الرابع عشر من حزيران في إدلب، بوساطة طائرة من دون طيار، وبصاروخ موجه.

ولقي العاروري حامل الجنسية الأردنية مصرعه الأربعاء، متأثرا بجراحه التي تعرض لها إثر الهجوم عليه، قبل عشرة أيام من مقتله.

وأكد مسؤولون أميركيون بحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، خبر مقتل العاروري، مشيرين إلى أنه القائد الفعلي لتنظيم “القاعدة” في سوريا.

وكان العاروري، المعروف أيضًا باسم أبو القسام، رفيقًا وصهرًا لأبي مصعب الزرقاوي، الإرهابي الأردني الذي ترأس تنظيم القاعدة في العراق حتى قتله بغارة جوية أميركية في عام 2006.

وقال “تشارلز ليستر”، مدير معهد الشرق الأوسط في سوريا ومكافحة الإرهاب والتطرف لصحيفة “نيويورك تايمز”:”خالد العاروري كان من كبار الشخصيات في القاعدة في جميع أنحاء العالم وقدامى المحاربين في التنظيم، بعد أن بدأ العمل مع الزرقاوي في أواخر الثمانينيات”..

وأضاف “كونه الممثل الأساسي للقاعدة في سوريا، فقد شارك أيضًا في جهود تنشيط عمليات للتنظيم في العراق وتركيا ولبنان، وإعادة شبكات التنظيم التي ضعفت إلى حد ما في السنوات الأخيرة”.

يذكر أن تنظيم ما يسمى ب”حراس الدين” يعد أحد التشكيلات المؤلفة لما يعرف بغرفة عمليات “فاثبتوا” التي خاضت في الأيام السابقة عدة جولات من “جهاد أخوة المنهج”، على بعضهم، وانخرطت في صراع عسكري ضد “تنظيم هيئة تحرير الشام”، على خلفية اعتقال الهيئة لمنسق الغرفة “أبو مالك التلي”.