الأحد , سبتمبر 27 2020
هل البطيخ آمن لمرضى السكري؟

هل البطيخ آمن لمرضى السكري؟

هل البطيخ آمن لمرضى السكري؟

البطيخ يمكن أن يعتبر من الفواكه المفضلة في فصل الصيف. ولكن، إذا كنتم تعانون من داء السكري، فأنتم تعرفون مدى أهمية مراقبة ما تأكلونه والحفاظ على مستويات السكر في الدم. البطيخ يحتوي على السكريات الطبيعية، اعتماداً على نظامكم الغذائي وكمية البطيخ المستهلكة، قد يكون لذلك تأثير على مستوى السكر في الدم.

البطيخ والسكري

– يعدّ البطيخ خياراً جيداً للفاكهة لمرضى السكري، ولكن يعتقد كثر أنه ليس كذلك. والسبب يتعلق بالفرق بين مؤشر نسبة السكر في الدم وحمل السكر في الدم.

– مؤشر نسبة السكر في الدم (GI) هو مقياس لآثار الكربوهيدرات على مستويات الجلوكوز في الدم. تحتوي الكربوهيدرات التي تتحلل بسرعة أثناء الهضم، وتطلق الجلوكوز بسرعة في مجرى الدم (مثل تلك الموجودة في الخبز الأبيض)، على معدل أعلى من 70 على مؤشر نسبة السكر في الدم؛ تحتوي الكربوهيدرات التي تتحلل ببطء، وتطلق الجلوكوز تدريجياً في مجرى الدم (مثل تلك الموجودة في الحبوب الكاملة والبقوليات)، على “معدل أقلّ من 55.

– إن حمل نسبة السكر في الدم (GL) هو نظام تصنيف لتأثير الأطعمة على نسبة السكر في الدم، بناءً على محتوى الكربوهيدرات وحجم الطعام ومؤشر نسبة السكر في الدم. منخفض يكون من 1 إلى 10؛ متوسط يكون من 11-19 ؛ مرتفع يكون 20 أو أعلى.
– يعتبر ا لبطيخ غذاء عالي على مؤشر نسبة السكر في الدم (GI) بحيث يصل إلى 76. لكن الخبر السعيد هنا أن بعض الأطعمة عالية السكريات لا ترفع نسبة السكر في الدم بقدر ما يبدو.

– فيما يتعلق بما إذا كان ا لبطيخ آمناً لمرضى السكر والأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري، كونه يحتوي على 92 % من الماء، فإن البطيخ يحتوي على نسبة منخفضة جداً من معدل حمل السكر في الدم GL وهو 5 استناداً إلى كمية 120 غرامات. هذا يشير إلى أن استهلاك البطيخ في شكل فاكهة كاملة هو اقتراح آمن ولذيذ لمرضى السكر، وغير المصابين بالسكري، ولكن كونوا أكثر حذراً من عصير البطيخ، الذي يرفع كثيراً من نسبة السكر في الدم.

إقرأ أيضاً: “ملكة الفواكه”… الوحيدة التي تحتوي على فيتامينات “سي” و”ج” و”أ” و”ب6″