الإثنين , نوفمبر 30 2020
فارس الشهابي:عندما سألني رئيس الوزراء.. عندك معمل نسيج ؟!

فارس الشهابي:عندما سألني رئيس الوزراء.. عندك معمل نسيج ؟!

فارس الشهابي:عندما سألني رئيس الوزراء.. عندك معمل نسيج ؟!

كتب رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية فارس الشهابي على صفحته على الفيسبوك:
مباشرة بعد تحرير حلب.. اصدرت الحكومة قراراً كارثياً باعتبار الاقمشة و الغزول مواداً اولية و خفضت رسومها الجمركية الى النصف لكي يتم استيرادها بسهولة و يسر متناسية تماماً وجود صناعة نسيجية عريقة متعددة الحلقات في سوريا تشكل اكثر من نصف الصناعة السورية و الحلبية تحديداً.. و متناسية ايضاً ان معظم منشآت هذه الصناعة تعرضت للنهب و الدمار و هي بحاجة لكل الحماية و الدعم لكي تنهض..

و بدا كأننا امام معركة من نوع آخر.. معركة لإلغاء الصناعة لصالح بعض التجار المستوردين و حفنة من المهربين.. و بدأنا نخوض هذه المعركة بكل قوة للدفاع عن صناعتنا و عن اقتصادنا و عن لقمة عيش عشرات الآلاف من عمالنا.. و الدفاع عن اسعار الصرف التي سترتفع في حال توقف نصف الانتاج في عاصمة الانتاج..

و بعد قرابة سنتين من النقاش العقيم و المعاناة و تدني الانتاج و التصدير جاءت الحكومة الى حلب.. و اثناء مداخلتي و شرحي عن حجم الكارثة التي امامنا بالارقام و الاحصائيات منوهاً ان الصناعة النسيجية هي من البديهيات التي يجب ان تحظى بكل الاولويات، سألني رئيس الحكومة السابق مستغرباً دفاعي الشديد عن هذه الصناعة:

مقالات مشابهة :  سعره قد يصل إلى 70 مليون ل.س.. هواية صيد الطير الحر تحولت لمهنة تدر أرباح ضخمة

“هل تملك معمل نسيج..؟! ”

فأجبته مستغرباً سؤاله:

“لا. و لكني اتمنى”

عندها ايقنت بما لا يدع للشك.. كيف تتخذ بعض القرارات الاقتصادية المصيرية في وطننا.. و كيف يفكر بعض اصحاب القرار للاسف!

إقرأ أيضاً: الشهابي: قادرون على تخفيض سعر الصرف