الأربعاء , أكتوبر 28 2020
مجلس الشعب يطالب بوقف نزيف الليرة السورية و ضبط الأسعار

مثقفون و محامون ينافسون رجال الأعمال على مقاعد مجلس الشعب.. الشوام من سينتخبون ؟؟

مثقفون و محامون ينافسون رجال الأعمال على مقاعد مجلس الشعب.. الشوام من سينتخبون ؟؟

ماهر عثمان

يرى المتابع لأسماء المرشحين لانتخابات مجلس الشعب في دمشق هذا الموسم أن هناك تنوع جميل لا يقتصر فقط على رجال أعمال دمشق فحسب وإنما على قوائم المستقلين حيث تضم محامين ومهندسين وأطباء وعنصر شبابي ونسائي.

وتلك القوائم ستكتمل خلال الأيام القادمة حيث سيتعرف الدمشقيون على الأسماء كاملة وسيلاحظون جيدا أن دمشق غنية بالأسماء التي يمكن أن تحدث فرقا ولاسيما أنها تعبر عن طبقات اجتماعية متنوعة الأمر الذي يختلف عن السنوات الماضية حيث سيكون هناك عائلات معروفة بالمجتمع الشامي ما يتطلب من الناخبين أن يكونوا حريصين على اختيار من يشبههم والقريبين من مطالبهم واحتياجاتهم.

الباحثة في الشأن الدمشقي الدكتورة والإعلامية عزة أقبيق رأت أن تنوع المرشحين يعطي انطباعا إيجابيا لكن يجب على الناخبين أولا التحقق من عدة شروط كمصداقيتهم وأهليتهم والبيئة التي خرجوا منها وسيرتهم الذاتية ليكون بعد ذلك تواجد هؤلاء المرشحين في البرلمان إيجابي لمن انتخبهم .

ولفتت الدكتورة أقبيق إلى أن المجتمع الدمشقي وعبر مراحله التاريخية كان متنوعا لجهة أطياف الشعب وخرج منه المثقفون والأدباء والكتاب والشعراء الذين أسهموا في بناء دولة سورية المعاصرة .

وفي ظل تنوع المرشحين والطبقات التي ينتمون إليها قائم في هذه الانتخابات.. فهل سيغير هذا الأمر من النتائج.. وهل سيثبت الدمشقيون على الوجوه التي ألفوها سابقا أم أن الأوضاع تغيرت والرؤى اختلفت والقناعات تبدلت..؟ أسئلة كثيرة لن يجيب عليها سوى الدمشقيون أنفسهم قريبا.
صاحبة الجلالة