الإثنين , نوفمبر 30 2020
اتحاد الفلاحين: الحكومة لن تشتري الشعير هذا الموسم

اتحاد الفلاحين: الحكومة لن تشتري الشعير هذا الموسم

اتحاد الفلاحين: الحكومة لن تشتري الشعير هذا الموسم

قال رئيس مكتب التسويق في “الاتحاد العام للفلاحين” خطار عماد، إن “تسويق الشعير هذا العام يتم بشكل مباشر من الفلاحين إلى القطاع الخاص فقط، وليس هناك تسويق للمؤسسة العامة للأعلاف”.

وأوضح عماد لموقع “الوطن”، وجود فائض من الشعير لدى “المؤسسة العامة للأعلاف” من العام الماضي، لذا فإن تصريف الفائض يتم حالياً للقطاع الخاص، الذي يشتري الكيلو بين 230 و250 ليرة، مبيّناً أن الإنتاج المتوقع هذا الموسم يقدر بنحو مليوني طن.

ووافق “مجلس الوزراء” في نهاية 2019 على تقديم دعم للكميات المسوقة من مادة الشعير كعلف، وقدره 40 ألف ليرة سورية للطن، وذلك خلال الدورات العلفية حتى نهاية شباط 2020.

وحدّد المجلس سعر مبيع الطن الواحد من مادة الشعير المحلي موسم 2018-2019، بسعر 106,500 ليرة سورية حتى نهاية العام 2020 (أي 106 ل.س تقريباً للكيلو).

وقال وزير الزراعة أحمد القادري حينها إن دعم سعر مبيع الشعير لمربي الثروة الحيوانية، يؤثر بشكل كبير في تأمين الأعلاف للمربين، والتي تشكّل 75% من تكاليف قطاع الثروة الحيوانية.

مقالات مشابهة :  مشاريع جديدة لدعم قطاع إنتاج الغاز في سورية

ووافقت الحكومة أيضاً في تموز 2019 على الآلية التنفيذية المقترحة لتصدير الفائض من الشعير للموسم الزراعي 2018-2019، متضمنةً دعم كيلو المادة المصدر بمقدار 5 ليرات سورية، وإعادة قطع التصدير إلى “مصرف سورية المركزي”.

واستلمت مؤسسة الأعلاف 331 ألف طن شعير خلال أيار وحزيران من 2019، وكان رصيدها السابق نحو 20 ألف طن، فأصبح الإجمالي 350 ألف طن، وهو ما يفوق طاقتها التخزينية البالغة 200 ألف طن، وفقاً لمدير المؤسسة مصعب العوض.

اقرأ أيضا: أسئلة مشروعة: من أين سيتم تمويل المستوردات الغذائية؟

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك