الأربعاء , أكتوبر 21 2020
استخبارات 1

أول مسلسل يكشف “خبايا أروقة” الاستخبارات الخارجية الألمانية

أول مسلسل يكشف “خبايا أروقة” الاستخبارات الخارجية الألمانية

بعد نجاحات لمسلسلات من هذا النوع في فرنسا والولايات المتحدة، يتم الإعداد لأول مسلسل ألماني عن كواليس جهاز الاستخبارات الخارجية الألماني (BND). ما الذي دفع الجهاز للانفتاح والتعاون لإنتاج هذا العمل الفني؟

لأول مرة في ألمانيا، يتم إعداد مسلسل تلفزيوني عن الاستخبارات الخارجية (BND) بعد الإنتاجات الناجحة لهذا النوع من المسلسلات ومن أبرزها “بورو دي ليجاند” في فرنسا و”هوملاند” و”24″ الأميركيان.

وقالت شركة الإنتاج “اريانا كرامبيه” المسؤولة عن هذا المشروع اليوم الجمعة (26 حزيران/يونيو 2020): “حتى الآن لم يتكلم أي مسلسل عن كواليس جهاز الاستخبارات الخارجية الألمانية (بي ان دي)”.

وتريد الشركة تقديم عمل “بطريقة مبتكرة ومثيرة، بعيداً عن الكليشهات بالاستناد على بحث عميق وحديث للغاية”. وأضافت الشركة أن العمل يقدم “رؤية مفاجئة وأصيلة لما يدور في أروقة المخابرات المعزولة بصرامة عن العالم الخارجي”.

ولكتابة هذا المسلسل، استعين بكاتب السيناريو الألماني مارتن راوهاوس المعروف بأفلام عن الهجوم الدموي الفلسطيني على جناح الرياضيين الإسرائيليين خلال دورة الألعاب الأولمبية للعام 1972 في ميونيخ، والجسر الجوي للحلفاء فوق برلين في العام 1948.

وقال الكاتب “العالم يتغير”. وأضاف أن “ألمانيا العالقة بين ترامب وبوتين والقومية المتنامية في أوروبا والتهديد الإرهابي، تكافح ألمانيا من أجل العثور على مكان جديد على رقعة الشطرنج هذه، ويهدف المسلسل إلى إظهار معنى هذا الوضع الجيوسياسي الجديد من أجل أمن البلاد”.

ووفقاً لشركة الإنتاج، وكما كانت الحال مع “بورو دي ليجاند” خصوصاً، تمكن الكتاب من إجراء “ساعات من المقابلات” مع أشخاص من الاستخبارات.

خ.س/ع.ج (أ ف ب، د ب أ)