الأحد , يوليو 5 2020
خالد العبود يدعو الى الحسم وإنهاء "اتفاق درعا

خالد العبود يدعو الى الحسم وإنهاء “اتفاق درعا” الذي ضمنته روسيا

خالد العبود يدعو الى الحسم وإنهاء “اتفاق درعا” الذي ضمنته روسيا

علّق عضو مجلس الشعب السوري “خالد العبود”، على الأحداث الأخيرة في محافظة درعا جنوب سوريا، والتي تشهد انفلاتاً أمنياً, وعمليات إرهابية ضد الجيش السوري.

داعياً الجيش السوري لسحب التزاماته تجاه المجموعات المسلحة وطالب الروس برفع غطائهم عنها والتعامل معها باعتبارها أداة فوضى وقتل وسلب.

وأصدر العبود بياناً نشره على صفحته الشخصية على الفيسبوك, رصدته وكالة أوقات الشام الإخبارية, جاء فيه:

-ما حصل في درعا خلال الساعات القليلة الماضية، يؤكد من جديد، أنّ الدولة قدّمت جميع التزاماتها تجاه أبنائها ومواطنيها، وأنّها كانت الحريصة على استقرار هذه الجغرافيا..

-إلا أنّ أطراف الفوضى، والتي ضمنها بعض الحلفاء، وقدّمها على أنّها أطراف معارضة سياسيّة، لم تلتزم بما ضُمِنتْ على أساسه، فعاثت فساداً وقتلا ونهباً، ولم يسلم منها أحدٌ من أهلنا في الجنوب..

-نعتقد أنّ العدوان والهجوم على بعض حواجز الجيش، والسيطرة على بعضها، خلال الساعات القليلة الماضية، يدفعنا جميعاً كي نعيد التفكير بالتزاماتنا السابقة..

-أنا خالد العبود، عضو مجلس الشعب السوريّ، والمنتخب عن محافظة درعا، وبمن أمثّل دستوريّاً وقانونيّاً وسياسيّاً ومعنويّاً، أطالب الحكومة السوريّة بسحب التزاماتها تجاه هذه المجموعات، كما وأطالب الحلفاء الروس، برفع غطائهم عن هذه المجموعات، والتعامل معها باعتبارها، كما هي في الحقيقة، أداة فوضى وقتل وسلب، وهي لا يمكن أن تكون من ضمن معادلة استقرار الجنوب، وأمن أهله..

خالد العبود

اقرأ أيضا: تصعيد إيراني سوري ضد الولايات المتحدة في سوريا الفترة المقبلة

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك