الأربعاء , أكتوبر 21 2020
شقق السكن الشبابي في السويداء تذهب لتجار العقارات

شقق السكن الشبابي في السويداء تذهب لتجار العقارات

شقق السكن الشبابي في السويداء تذهب لتجار العقارات

لم يحقق مشروع السكن الشبابي في السويداء الهدف المنشود منه بتأمين السكن لأصحاب الدخل المحدود من الشباب، حيث لحظت «الوطن» خلال زيارتها إلى مجموعة السويداء في المؤسسة العامة للإسكان توجّه كثير من أصحاب الاكتتاب على السكن إلى بيع اكتتابهم لتجار عقارات أو للراغبين من الأهالي والمقتدرين مادياً.

وأشار معظم المكتتبين من أصحاب الدخل المحدود ممن التقتهم «الوطن» عجزهم التام عن تسديد المبالغ الجديدة التي ترتبت عليهم من الأقساط الشهرية إضافة إلى إلزامهم بدفع 30 بالمئة من قيمة الشقة الفعلية لمن سيستلم شقته، ما يرتب على أي مكتتب دفع ما يتراوح بين 1.5 مليون إلى 2 مليون للاستلام دفعة واحدة، فضلاً عن أن تسليم الشقق سيكون بنسبة إنهاء 80 بالمئة إكساء ما يعني بقاء 20 بالمئة لإكمال أعمال الإكساء والتي تشمل كامل البياضات الصحية وبياض الكهرباء والطلاء والنوافذ والأبواب و..الخ، والتي ستشكل بدورها معضلة كبيرة للمكتتبين يضاف إليها ما سيترتب عليهم من أقساط شهرية ستصل إلى 25 ألفاً حسب الحسابات الفعلية للكلفة.

وأكدوا استحالة تسديد الأقساط ما دفعهم إلى بيع اكتتابهم على السكن جراء التأخير في تنفيذ المشروع الذي تم الاكتتاب عليه عام 2007.

بدورها رئيس مجموعة السويداء في المؤسسة العامة للإسكان كيندا الظواهرة أشارت إلى مراجعة الكثير من المكتتبين للفرع بهدف تحويل اكتتابهم لأشخاص آخرين، مؤكدة أن التأخير في تنفيذ المشروع إنما يعود إلى الجهات التي جرى التعاقد معها للتنفيذ بسبب الظروف التي مرت بها البلاد.

وأوضحت أن التنازل يتم وفق إضبارة نظامية بين المكتتب والمتنازل له يقوم الفرع بإتمامها.

الوطن

اقرأ أيضا: إغلاق منشأتين كبيرتين خلال يومين في اللاذقية بسبب مخالفات غذائية.. هل من عقوبات رادعة؟

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك