الأحد , يوليو 5 2020

فرقة موسيقية شهيرة تهدد بمقاضاة ترامب

فرقة موسيقية شهيرة تهدد بمقاضاة ترامب

صعدت فرقة الروك الأسطورية “ذا رولينغ ستونز” من لهجتها ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. “ذا رولينغ ستونز” أكدت أنها ستتوجه للقضاء في حال أصر ترامب على استخدام الموسيقى الخاصة بها في حملته الانتخابية.

“المصائب لا تأتي فرادى” قد يكون هذا حالياً هو حال دونالد ترامب. فالرئيس الأمريكي يتلقى منذ مدة انتقادات لاذعة للغاية بسبب “سوء إدارة” أزمة كورونا. كما أن الولايات المتحدة شهدت مؤخراً مظاهرات حاشدة، بسبب مقتل المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد بعدما ضغط رجل شرطة أبيض بركبته على عنقه قرابة تسع دقائق وهو مثبت على الأرض. بالإضافة إلى صدور كتاب “الغرفة التي شهدت الأحداث” لمستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون، والذي كشف فيه عن بعض أسرار الرئيس ترامب.

ويبدو أن جبهة جديدة ستفتح على دونالد ترامب في قادم الأيام إن أصر على “عناده”، ففي بيان قوي للغاية حذرت فرقة الروك الشهيرة “ذا رولينغ ستونز” الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من استخدام أغنياتها في حملته الانتخابية، وفق ما أشارت إليه مجلة “دير شبيغل” الألمانية.

وهددت الفرقة البريطانية الأسطورية “ذا رولينغ ستونز” بمقاضاة الرئيس الأمريكي إذا استخدم أي أغنيات لها في حملته الانتخابية القادمة. وجاء في البيان المنشور على الحساب الخاص للفرقة في موقع “تويتر” أن فريقها القانوني يتعاون مع شركة BMIالخاصة بحماية الحقوق الموسيقية، بهدف منع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من استخدام أي أغنيات لها دون موافقتها.

ويقول البيان إن شركة BMI أبلغت رسمياً حملة الرئيس ترامب أن أي استخدام لأغنيات الفرقة في المستقبل، يعتبر انتهاكا لاتفاق الترخيص الخاصة بها. وأضاف: “إذا أصر دونالد ترامب وواصل (استخدام الأغنيات)، فإنه سيواجه دعوى قضائية لانتهاك الحظر واستخدام الموسيقى من دون ترخيص”.

وتعود آخر مرة استخدم فيها موسيقى فرقة “ذا رولينغ ستونز” في التجمع الانتخابي، الذي عقد في الأسبوع الماضي في مدينة تلسا، حيث استعملت أغنية “لا يمكنك دوماً الحصول على ما تريد” الصادرة سنة 1969، حسب ما ذكر موقع “ديدلاين”.

يشار إلى أن عدة فرق موسيقية، رفضت في وقت سابق استخدام حملات ترامب للموسيقى الخاصة بها وكان آخرها عائلة الفنان الراحل توم بيتي، التي رفضت استخدام حملة ترامب واحدة من أغنيات نجم الروك الراحل بيتي، وفق نفس الموقع “ديدلاين”.

ر.م/أ.ح