الأربعاء , أكتوبر 21 2020
الخارجية الأمريكية تصدر بياناً ترد فيه على الرئيس الأسد

الخارجية الأمريكية تصدر بياناً ترد فيه على كل من الرئيس الأسد والقوات الروسية والإيرانية

الخارجية الأمريكية تصدر بياناً ترد فيه على كل من الرئيس الأسد والقوات الروسية والإيرانية

نشر المتحدث باسم الخاريجة الأمريكية في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، بيانا أكد فيه رد أمريكا على كل من الرئيس الأسد والقوات الروسية والإيرانية.

وكتب حساب السكرتارية على “تويتر”: “رداً على الأزمة المستمرة التي سببها الأسد والقوات الروسية والإيرانية، أعلنت الولايات المتحدة عن أكثر من 696 مليون دولار كمساعدة إنسانية إضافية للشعب السوري”.

وأضاف: “تعطي استراتيجيتنا للأمن القومي الأولوية لهذا الدعم الحاسم للنازحين”.

يذكر أن أمريكا فرضت عقوبات على سوريا كان من ضمنها “قانون قيصر” الذي دخل حيز التنفيذ، بإعلان واشنطن عقوبات على 39 شخصا وكيانا مرتبطين بالحكومة السورية، وقالت الخارجية الأمريكية إن الجهات المستهدفة تشمل الرئيس بشار الأسد وزوجته أسماء ووصفتهما بـ”مهندسي معاناة الشعب السوري”.

وفي رد موسكو قال سيرغي فرشينين، نائب وزير الخارجية الروسي، إن العقوبات الأمريكية على سوريا في إطار ما يسمى “قانون قيصر” تشل الاقتصاد السوري وتضر بالمواطنين العاديين.

بدوره أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري على ضرورة وضع حد لتسييس الشأن الإنساني في سورية ودعم جهودها في المجالين الإنساني والتنموي.

وطلبت سوريا رسمياً من الأمم المتحدة إعداد تقرير عن مدى توافق قرارات مجلس الأمن وميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الإنساني الدولي مع القرارات التي اتخذتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن اعتماد “خطة قيصر” لجهة فرض حصار اقتصادي مشدد على سوريا وحلفائها.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمر بإحراق أكثر من 2500 دونم من حقول القمح والشعير عبر رمي “بالونات حرارية” أطلقتها طائرات أباتشي في الأيام الماضية مستهدفة أراضٍ زراعية واسعة في ريف محافظة الحسكة السورية، بحسب موقع “إنترناشونال بزنس تايمز” الذي أشار إلى أن خطورة الأمر تكمن بالتزامن مع توقف حركة التجارة العالمية بما في ذلك السلع الأساسية جراء انتشار “كوفيد-19”.

اقرأ أيضا: سكان بلدة سورية يسيطر عليها الاحتلال الأمريكي يتظاهرون للمطالبة برحيله