الأربعاء , أكتوبر 21 2020
كورونا

دراسة: الإغلاق بسبب كورونا وفر 22,5 ألف سنة من حياة سكان مقاطعة إيطالية

دراسة: الإغلاق بسبب كورونا وفر 22,5 ألف سنة من حياة سكان مقاطعة إيطالية

أظهرت دراسة إيطالية أن تباطؤ تلوث الهواء أثناء الإغلاق في ظل انتشار وباء “كوفيد 19″، وفر حوالي 22500 سنة من أعمار أكثر من 10٪ من المصابين بفيروس كورونا في لومبارديا شمالي البلاد.

وكشفت ذلك دراسة أجراها باحثو المعهد الأوروبي للاقتصاد والبيئة (Rff-Cmcc)، الذين تمكنوا من خلال أدوات التعلم الآلي من حساب عدد سنوات الحياة (من حيث الوفيات المبكرة) بفضل الحد من تلوث الهواء، والحد من مخاطر الأمراض على القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي لسكان المنطقة.

وأوضحت مذكرة معدي الدراسة، أن “الطب يعزو إلى تلوث الهواء بواسطة الجسيمات الدقيقة (PM2.5) وثاني أوكسيد النيتروجين (NO2) القدرة على التسبب بأضرار لصحة الإنسان”، وأنه “في لومبارديا، إحدى أكثر المناطق تلوثًا لدى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، أدى الإغلاق بعد تفشي عدوى “كوفيد 19″، إلى تجميد حركة الأشخاص والاقتصاد بأكمله تقريبا، مما قلل من انبعاث هذه الملوثات، وبالتالي تركيزها في الهواء، مقارنة بالقيم التي كان يمكن تسجيلها في ظل غياب سياسات الحجر”.

المصدر: وكالة “آكي”