الجمعة , أكتوبر 30 2020
لبناء العضلات وتضخيمها

اعتمدوا على هذه الأطعمة لبناء العضلات وتضخيمها

اعتمدوا على هذه الأطعمة لبناء العضلات وتضخيمها

إن بناء العضلات وتضخيمها بالنسبة إلى لاعبي كمال الأجسام يرتكز على ثلاثة عناصر أساسية. العنصر الأول هو التمارين الرياضية الهادفة إلى تكبير حجم العضلة على أن تكون مناسبة لقدرة الإحتمال البدنية عند اللاعب وممارسة هذه الرياضات بانتظام، العنصر الثاني هو الراحة الجسدية التي تساعد في تسريع شفاء العضلات بعد التمرين والراحة النفسية التي تؤثر إيجاباً على مستوى الهرمونات المسؤولة عن بناء العضلات في الجسم، أما العنصر الثالث والشديد الأهمية فهو النظام الغذائي الذي يمنح الجسم العناصر الأساسية التي تساعد في الحصول على كتلة عضلية قوية. فما هي الأطعمة التي يمكنها أن تساهم في تضخيم العضلات

اللحوم الخالية من الدهون

فاللحم الأحمر الخالي من الدهون يحتوي على كمية كبيرة من البروتينات التي تساعد في بناء العضلات كما أنه يحتوي على عناصر أخرى مهمة في هذا المجال وهي الكرياتين الغذائي، الحديد والزنك، وهذه العناصر تلعب دوراً هاماً في بناء العضلات. أما لحوم الدواجن مثل صدر الدجاج وصدر الحبش، فهي عبارة عن مصدر هام جداً للبروتين وعندما يتم سلقها بعد نزع الجلد عنها تكون مفيدة جداً في هذا الإطار، كما أنها تحتوي أيضاً مجموعة كبيرة من الفيتامينات المفيدة. ونصل إلى الأسماك، الغنية بالبروتين وبالأوميغا 3 وتساعد في بناء الأنسجة العضلية الجديدة.

البيض والحليب والأفوكادو

يحتوي بياض البيض على كمية كبيرة من البروتين الذي يساعد في بناء العضلات وحمايتها وتضخيمها، وهو يحتوي على مجموعة من الأحماض الأمينية التي تُضخ مباشرة في الألياف العضلية وتساهم في تضخيم العضلات. أما منتجات الألبان الخالية من الدسم مثل الحليب والأجبان فهي ايضاً مصدر مهم للبروتين، وهو عنصر أساسي في بناء الكتلة العضلية وتضخيم العضلات. والأفوكادو بدوره يحتوي على نسبة عالية من الأوميغا3 والأحماض الدهنية الأساسية لبناء الكتلة العضلية بطريقة صحية.

اللوز وزيت الزيتون

يُطلق على اللوز غسم “دواء العضلات” فهو يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تحمي الأنسجة العضلية من التهدم بسبب التمارين الرياضية القاسية التي تتعرض لها. كما ويلعب زيت الزيتون أيضاً دوراً هاماً في بناء العضلات وفي حمايتها من التهدّم ويساهم في بنائها وتضخيمها بسرعة.

البطاطا الحلوة والخضروات والحمضيات

تُعتبر البطاطا الحلوة مصدراً مهماً للكربوهيدرات الصحية ذات المستوى المنخفض من السكر، كما أنها تساعد في التحكم بمستوى السكر في الدم وفي منع تراكم الدهون في الجسم. أما الخضروات مثل السبانخ والخس والبروكولي والخيار والبقدونس والفلفل الحلو فهي تشكل مصدراً مهماً للألياف ولمضادات الأكسدة وتساعد في التقليل من تراكم الدهون في الجسم. ومن ناحية أخرى، تساهم الحمضيات في تخليص الجسم من الدهون والسوائل المحتبسة فيه ومنع تراكمها، وفي تعزيز عملية الأيض وحرق السعرات الحرارية وتمنح الجسم الحيوية والنشاط.

اقرأ أيضا: ما هي كمية القهوة المسموحة لمرضى الضغط؟

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك