السبت , نوفمبر 28 2020
الصين

مصائب ترامب عند الصين فوائد.. لهذه الأسباب تؤيد بكين بقاءه رئيساً

مصائب ترامب عند الصين فوائد.. لهذه الأسباب تؤيد بكين بقاءه رئيساً

في وقت يتهم فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب الصين بدعم فوز المرشح الديمقراطي جو بادين في الانتخابات الأميركية الرئاسية، يبدو أنّ الأمور اتخذت منحى مختلفاً في بكين، إذ كشف تقرير نشرته وكالة “بلومبيرغ” الأميركية أنّ المسؤولين الصينيين باتوا يؤيدون فوز ترامب باستحقاق تشرين الثاني 2020.

وفي التفاصيل أنّ الوكالة الأميركية توصلت إلى هذه الخلاصة بعد سلسلة مقابلات أجرتها مع تسعة مسؤولين صينيين حاليين وسابقين، حيث يعتقد هؤلاء أنّ فائدة تآكل شبكة التحالفات التي أبرمتها واشنطن بعد الحرب أكبر من أي ضرر قد يصيب الصين نتيجة استمرار الخلافات التجارية وانعدام الاستقرار الجيوسياسي.

ونقلت الوكالة عن النائب السابق للممثل الدائم لبعثة الصين لدى مكتب الأمم المتحدة، تشو شياو مينغ، اعتباره فوز بايدن “أخطر بالنسبة إلى الصين، لأنّه سيعمل مع حلفاء بلاده لاستهداف الصين، في حين أنّ ترامب يقضي على التحالفات الأميركية”.

وتابعت الوكالة قائلةً إنّ بعض المسؤولين الصينيين يفترضون أنّ مسألة تدهور العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم حتمية، إذ يعتبر هؤلاء أنّ الصين بحاجة إلى تسريع جهودها لتنمية قطاعات وطنية متطورة والتوسع في الأسواق النامية والبحث عن فرص للعمل مع دول في أوروبا وآسيا لمواجهة أي جهود تبذلها الولايات المتحدة لعزل بكين.

مقالات مشابهة :  عودة الاغتيالات بين الميليشيات المسلحة إلى المشهد في الشمال السوري

وفي هذا الصدد، نقلت الوكالة عن تشو قائلاً: “لا أعتقد أنّ الانتخابات ستؤثر في العلاقات بشكل كبير. يسود إحساس عميق في الولايات المتحدة بأنّه يتعيّن على الولايات المتحدة احتواء الصين”، متوقعاً أن تسوء الأمور، سواء أفاز ترامب أم بايدن.

بدوره، رأى مستشار الحكومة الصينية ومؤسس مركز الصين والعولمة، وانغ هويو أنّ “ترامب قد قضى على الكثير من النوايا الحسنة”، قائلاً: “في بداية الحرب التجارية، أيد كثيرون الولايات المتحدة، إلا أنّهم يتعاطفون اليوم مع المتشددين”.

إلى ذلك، نقلت الوكالة عن مسؤول صيني اعتباره نتيجة الانتخابات “غير مهمة” نظراً إلى أنّ العلاقات لن تتحسن، مشيرةً إلى أنّ المسؤوليين الصينيين يأملون ألا تتدهور العلاقات بين البلدين بشكل أكبر.

الوكالة التي كشفت أنّ بعض المسؤولين الصينيين يتساءلون عن تأثير ترامب الطويل الأمد على استقرار الولايات المتحدة، في ظل ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا والاحتجاجات ضد الشرطة، نقلت عن الديبلوماسي الصيني، غاو زيكاي قوله: “قد لا تظل الولايات المتحدة التي نعرفها موجودة”.

توازياً، لفتت الوكالة إلى أنّ مسؤولين صينيين أقروا بأنّ انعاكاسات “مرعبة” قد تترتب على الصين في حال فاز الديمقراطيون، وذلك إذ ما تعاونوا مع حلفاء الولايات المتحدة لتشكيل جبهة موحدة.

مقالات مشابهة :  خرج ولم يعد.. النواب يبحثون عن وزير الموارد المائية بعد أن ألقوا مداخلاتهم عن اداء وزارته

في المقابل، تحدّث مسؤولان صينيان حاليان عن إمكانية انفتاح بايدن على إعادة الولايات المتحدة إلى اتفاق باريس للمناخ، إذ قال وانغ: “يمكننا التعاون في مجالات عدة”.

ختاماً، حذّرت الوكالة من أنّه قد يصعب على الطرفين تفادي مسار المواجهة بصرف النظر عن نتيجة الاستحقاق الرئاسي، مذكرةً بأنّ ابنة مؤسس شركة هواوي والمسؤولة المالية للشركة، منغ وانزو، ما زالت محتجزة في كندا، وبالتشكيك الذي طال المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري على خلفية قرار الصين فرض قانون أمني في هونغ كونغ. وفي تعليقه، قال تشو: “بات الصينيون مدركين للأهداف الأميركية أكثر”، مضيفاً: “لم نصل إلى أسوأ مرحلة في العلاقات الثنائية.

المصدر: ترجمة “لبنان 24” – Bloomberg