السبت , أغسطس 8 2020
كيف أصبحت طفلة كليب "قمرين" لعمرو دياب بعد 21 عاماً؟

كيف أصبحت طفلة كليب “قمرين” لعمرو دياب بعد 21 عاماً؟

كيف أصبحت طفلة كليب “قمرين” لعمرو دياب بعد 21 عاماً؟

تناقل الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة حديثة للشابة ناكاري سبادافورا وتبين أنها نفسها الطفلة التي ظهرت في فيديو كليب “قمرين” الذي قدمه الفنان المصري عمرو دياب في العام 1999.

وبدا أنها أصبحت شابة جميلة وهو ما ركزت عليه الكثير من التعليقات ورأى الكثيرون أنها تشكل مثالاً للجمال اللاتيني المميز خصوصاً أنها تحمل الجنسية الكولومبية.

 

View this post on Instagram

 

Ojos rojos… 😈

A post shared by 𝕹𝖆𝖐𝖆𝖗𝖞𝖘𝖕🍒 (@nakarysp) on

ويظهر جمال ملامحها عبر حسابها الخاص على تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام” حيث يتابعها أكثر من 200 ألف شخص. وهي تعرض من خلاله الكثير من إطلالاتها التي تتميز بجرأتها.

ويشار إلى أن العمل الذي صدر منذ ما يقرب من 21 عاماً حقق نجاحاً كبيراً في أوساط محبي النجم المصري وهو من إخراج شريف صبري.

ويذكر أن الألبوم الذي حمل اسم الأغنية كان السابع عشر للفنان وتضمن 8 أغنيات هي “قمرين” و”أنا” و”قلبي” و”بحبك أكتر” و”بتوحشني” و”لسه بتحبه” و”خليك فاكرني” و”حكاياتي” وتعاون من خلاله مع الشاب خالد وأنجيلا ديمتريو.

المصدر: لها

اقرأ أيضا: أول تعليق من ياسمين عبد العزيز على أنباء حملها من أحمد العوضي

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك