السبت , أغسطس 8 2020
تذكرة الموت.. "معجزة" أنقذت محسن وغابت

تذكرة الموت.. “معجزة” أنقذت محسن وغابت زوجته للأبد بحادثة “الطائرة الأوكرانية”

تذكرة الموت.. “معجزة” أنقذت محسن وغابت زوجته للأبد بحادثة “الطائرة الأوكرانية”

ما زالت حادثة سقوط الطائرة الأوكرانية فوق الأراضي الإيرانية ومقتل جميع ركابها تحظى باهتمام دولي مع تكشف تفاصيل مأساوية لضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة.

وبحسب وسائل إعلام عالمية، فقد قتل بالحادث المأساوي جميع ركاب الطائرة وعددهم 176، أغلبهم إيرانيون، فيما توالى تكشف عدد من القصص المأساوية، آخرها قصة الشاب الإيراني “محسن أحمديبور” وزوجته “روجا آزاديان”.

وكشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن “أحمديبور” وزوجته “روجا” كانا يخططا للعودة إلى مدينة أوتاوا بعد زيارة أسرتيهما في إيران.

ورغم اعتزامهما العودة على نفس الطائرة إلى العاصمة الكندية، فإن “أحمديبور” أفلت من الموت بمعجزة بعدما تبين أن تذكرته على متن طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية رقم PS752 “لم تعد صالحة للاستخدام”، مما استلزم بقاءه في مطار الخميني لشراء تذكرة على طائرة أخرى.

ولم يكن “أحمديبور”، يدري وقتها أن لحظة وداعه لزوجته “روجا” البالغة من العمر 43 عامًا، ستكون المرة الأخيرة التي يلتقيان فيها، إذ استقلت الأخيرة الطائرة المنكوبة التي أسقطها صاروخ إيراني بعد دقائق من إقلاعها.

وفجع “أحمديبور” بنبأ الحادث المأساوي بينما لا يزال في صالة المطار، حيث كان ينتظر رحلة أخرى يتمكن بواسطتها من اللحاق بزوجته في كندا.

وأعلنت وزارة الخارجية الأوكرانية بعدها جنسيات ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة والتي جاءت كالتالي:

82 إيرانيًا
63 كنديًا
11 أوكرانيًا
10 سويديين
4 أفغان
3 ألمان

اقرأ أيضا: اختراع جورب يحول جسدك إلى شجرة بعد الوفاة.. شاهد!

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك