الإثنين , أغسطس 3 2020

دول لم تسجّل أيّ إصابة أو وفاة بفيروس كورونا

دول لم تسجّل أيّ إصابة أو وفاة بفيروس كورونا

انتشر فيروس كورونا المستجدّ بشكلٍ مفاجئ وسريع في مختلف دول العالم بشكلٍ أصبح مثيراً للقلق، ولدرجةٍ أنّه بات من الصعب تصديق أنّ هناك بعض الدول الحالية من الفيروس. في الواقع، هناك بلدان لم يصل إليها فيروس كورونا وبالتالي فإنّها لم تسجّل أيّ وفاة بسببه.

وفقاً للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز الأميركية، تمّ تسجيل إصابة أكثر من 9.4 مليون شخص وبلغ عدد الوفيات في العالم أكثر من 482 ألف كما سُجّل تعافي أكثر من 4 ملايين مريض.

ولم تؤكّد سوى 12 دولة خلوّها من فيروس كورونا المستجدّ، والعديد من هذه البلدان هي دول جزر المحيط الهادئ في أوقيانوسيا. نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي الدول التي لم تسجّل أيّ وفاة بكورونا.

1

كوريا الشمالية
لم يُعلَن عن تسجيل أيّ إصابة بفيروس كورونا في هذا البلد ويُرجّح أنّ السبب يعود إلى وجود رقابة صارمة على المعلومات التي تخرج من هذه الدولة، وبالتالي عدم إمكانيّة التأكّد من حقيقة الأرقام التي توزّعها الحكومة وخصوصاً بشأن الفيروس.

2

دول في المحيط الهادئ

أبرز الدول التي لم تسجّل أيّ وفيات ولا حتّى إصابات بفيروس كورونا تقع في المحيط الهادئ، وهي جزر حديثة وتتميّز بانخفاض عدد سكانها وارتفاع متوسط الأعمار فيها، وهي: جمهورية فانواتو، اتحاد ولايات ميكرونيسيا، جمهورية جزر مارشال، دولة ساموا، دولة جزر سليمان، جمهورية كيريباتي، جمهورية ناورو، جمهورية بالاو، مملكة تونغا، دولة توفالو.

3

تركمانستان

تركمانستان

تُعتبر من الدول التي لم تسجّل أيّ حالة بفيروس كورونا المستجدّ وبالتالي فإنّه لم تحصل فيها أيّ وفيات نتيجة الفيروس. وتجدر الإشارة إلى أنّ تركمانستان حظّرت كلمة “فيروس كورونا” ومنعت من التداول بها، وهي تمثّل أحد أشدّ الأنظمة القمعيّة في العالم لذلك لا يمكن التأكّد من الأرقام التي تتداول بها وتوزّعها.

4

أسباب خلوّ هذه الدول من كورونا

إضافة إلى الرقابة الصارمة على المعلومات التي تصدر عن بعض الدول، يمكن أن تعود أسباب خلوّ بعض الدول من كورونا إلى البنية التحتيّة الصحية الضعيفة التي تفتقر إلى المعدات اللازمة للكشف عن الإصابات وأسباب الوفيات التي تحصل، أو قد يكون السبب بكلّ بساطة عدم وجود إصابات فعلاً بعد إقفال الحدود باكراً في الأيام الأولى لتفشي كورونا.