الخميس , أكتوبر 29 2020
مخاطر استخدام الكحول لتعقيم الايدي

احذروا مخاطر استخدام الكحول لتعقيم الايدي

احذروا مخاطر استخدام الكحول لتعقيم الايدي

قد يكون العثور على مواد التنظيف ومعقم اليدين أمرًا صعبًا خلال جائحة فيروس كورونا. لذلك قد يميل الاشخاص إلى استخدام كل ما لديهم في المنزل، مثل استخدام الكحول أو حتى المشروبات الكحولية لتعقيم الأيدي. موقع صحتي يبحث في مدى صحة هذا الموضوع.

توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها باستخدام مطهر مسجل من وكالة حماية البيئة EPA لتنظيف المنزل وتعقيم الأيدي، أو مجرد استخدام الصابون والماء لأداء المهام التنظيفية. وتفيد بعض الدراسات الطبية بأنه على الرغم من وجود الكحول في قائمة المكونات المؤلفة لمطهر اليدين والمنظفات، إلا أن الكحول ليس قويا بما يكفي لقتل الجراثيم.

نظريا، يمكن استخدام الكحول المحمر المنتظم بنسبة 70 في المائة على الأقل لتطهير الأشياء الصلبة. ومع ذلك، يجب أن يظل السطح مبللًا لمدة 30 ثانية على الأقل لتحييد البكتيريا، وقد يتبخر السائل بسرعة كبيرة قبل تحقيق ذلك. هذا وتحتوي معظم المشروبات الكحولية، مثل الفودكا، على تركيزات كحول حوالي 40 بالمائة، مما يعني أنها أضعف من أن تتخلص من البكتيريا.

استخدام الكحول لتعقيم الايدي

يبقى أفضل رهان لتعقيم الايدي وتنظيف الأسطح الصلبة عبر استخدام الصابون والماء أو المبيض إذا كانت منتجات التنظيف غير متوفرة. ولكن لا يجب أن يكون مطهر اليدين هو الخيار الأول لتقليل خطر الإصابة بأي عدوى فيروسية، كما أنه من الأفضل فرك الصابون بين الأصابع وتحت الأظافر لمدة 20 ثانية على الأقل.

بالطبع، ليس من الممكن دائمًا غسل اليدين، عندها يمكن اللجوء إلى مطهر يدوي تجاري يحتوي على 60 بالمائة من الكحول على الأقل. في سياق متصل، ينصح الخبراء بشدة بعدم صنع المطهر الخاص بسبب صعوبة جمع التركيبة الصحيحة.

فالحد الأدنى الموصى به للمطهر الذي يستخدم كحول الأيزوبروبيل هو 70 في المائة في المنتج النهائي و 60 في المائة عند استخدام كحول الإيثيل. لكن تحقيق هذا المزيج يمكن أن يكون صعبًا في المنزل، أو بعبارة أخرى، ستكون معظم الخلطات في المنزل غير فعالة.

كما أن استخدام كحول الأيزوبروبيلي لتعقيم الأيدي قد يؤدي إلى جفاف الجلد، وقد يسبب حروقًا سطحية. والأهم من ذلك أن الجلد التالف يضع الشخص في خطر أكبر للإصابة بأي عدوى محتملة.

اقرأ أيضا: غلوتن القمح يسبب ترقق العظام والصداع النصفي والسرطان. ومع ذلك ما زلتم تأكلونه !!

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك