السبت , أكتوبر 24 2020
8 تطبيقات مفيدة لا غنى عنها للمهاجرين واللاجئين

8 تطبيقات مفيدة لا غنى عنها للمهاجرين واللاجئين

8 تطبيقات مفيدة لا غنى عنها للمهاجرين واللاجئين

قرر كثيرون مع الأحداث السياسية الكثيرة والسقطات الاقتصادية التي شهدها العالم بالسنوات الأخيرة، وعلى رأسه الوطن العربي، الفرار، سواء بأنفسهم أو بذويهم، واللجوء أو الهجرة إلى بقعة جديدة تمامًا، تبدو أكثر أمانًا وذات مستقبل أفضل لأبنائهم. وعلى أهمية الخطوة، فإن ذلك لا ينفي صعوبتها الشديدة.

لكن، لحسن الحظ، فإن التكنولوجيا الحديثة نجحت بتقديم الدعم المناسب للمهاجرين واللاجئين من خلال تطبيقات شاملة ومهمة، خاصةً في البدايات حين ينتاب البعض الشعور بعدم الثقة في السلطات، أو على الأقل الرغبة في الحصول على ما يحتاجه من معلومات دون اللجوء إلى الجهات الرسمية. فإذا كنتم من هؤلاء الذين يبحثون عن هجرة أو حياة خارج الوطن، تعرَّفوا في هذا التقرير إلى أهم التطبيقات التي قد تفيدكم في هذا المجال.

1-«MigApp».. مُجمَّع الخدمات الشامل

اتخاذ القرارات مهارة لا يمتلكها الجميع، وتتطلب الكثير من الشجاعة والتدريب، فمتى وجد الشخص نفسه في مكان جديد ليس بوطنه الأصلي، ولا بين أهله وعزوته، يصبح هنا اتخاذ القرار أكثر صعوبة، وفي الوقت نفسه أكثر حتمية، من هنا جاءت أهمية تطبيق «MigApp» الخاص بالمنظمة الدولية للهجرة.

فالتطبيق من شأنه مَد المهاجرين بمعلومات موثوقة وفارقة تُنير لهم بصيرتهم وتُيَسِّر عليهم اتخاذ القرارات؛ كونها تتمحور حول الشؤون الخاصة بالتأشيرات والرعاية الصحية والحقوق والسياسات، بجانب المخاطر التي قد يعرضُّون أنفسهم لها. كذلك يُتيح التطبيق إمكانية التواصل بين المهاجرين واللاجئين الجُدد والقدامى، سواء لتقديم المساعدة بعضهم لبعض، أو حتى للشعور بمَد جذور جديدة في أرض ذلك العالم البعيد.

بجانب كل ذلك يأتي التطبيق مُتخمًا بامتيازات أخرى، مثل مساعدة مُستخدميه على تَخطِّي حاجز اللغة خلال الكشوفات الطبية من خلال الترجمة بين الطبيب والمريض، أو المساعدة في التحويلات المادية ومقارنة أسعار الصرف وأماكنها، بالإضافة للكثير من المميزات الأخرى؛ مما يجعله الأفضل والأشمل.

2-«RefAid».. الراعي الرسمي لمعونة اللاجئين

««RefAid» تطبيق آخر مخصص للمهاجرين واللاجئين، تقوم عليه مجموعة من منظمات المعونة الرسمية ومن المتطوعين، الذين يهدفون لتقديم مختلف أنواع المساعدات التي أتت متنوعة بين القانونية، والإدارية، والمعلوماتية، والصحية والتعليمية، بجانب توفير المأوى والطعام والشراب، سواء للنساء أو الرجال أو الأطفال.

يُذكر أن التطبيق متاح حتى الآن في 22 دولة، من بينهم الولايات المتحدة الأمريكية، وتركيا، وبعض الدول الأوروبية، وهو متوفر بعدة لغات بين اللغة الإنجليزية والعربية والفارسية، وينوي صناع التطبيق تزويده بالكثير من اللغات الأخرى قريبًا.

3-«Love Europe».. مبادرة غير ربحية

إذا كنتم من اللاجئين أو المهاجرين الجدد الذين اتخذوا من أوروبا ملاذًا لهم، سيفيدكم تطبيق «Love Europe» كثيرًا، فهو أداة تُتيح لمستخدميها العثور على كل ما يحتاجون إليه، بدايةً من تعريفهم إلى أماكن المقاهي، والأنشطة الرياضية، والدروس التعليمية الخاصة بلغة البلدة الموجودين فيها، مرورًا بإتاحة الفرصة لمقابلة السكان المحليين، وخلق صداقات جديدة تساعدهم بالتبعية على فهم الثقافة الجديدة، ومن ثَمَّ الاندماج.

يتضمن التطبيق أيضًا توفير كل المعلومات المتاحة عن أماكن خدمات «الواي- فاي» المجانية، وتفاصيل وسائل النقل العام، والمستشفيات وغيرها. يُذكر أن التطبيق بمثابة مبادرة غير ربحية، ويُمكن لأي شخص دعمه سواء ماديًّا، أو عن طريق إدخال البيانات الخاصة بمنطقته. وهو متاح بعدة لغات، أشهرها الإنجليزية، والعربية، والفارسية، والألمانية، واليونانية، والتركية، والهولندية، والفرنسية، والإسبانية، والإيطالية.

4-«غربتنا».. ملاذ اللاجئين السوريين في تركيا

يستهدف تطبيق «غربتنا» اللاجئين والمهاجرين السوريين، وتحديدًا الذين اختاروا الاستقرار والحياة في تركيا؛ إذ يقدم لهم العديد من الخدمات، من بينها تعليم اللغة التركية، ومَد يد العون لهم في عملية اللجوء. بالإضافة لمساعدتهم في إيجاد وظيفة تناسب مجالات تخصصهم، والحصول على التأمين الصحي، وكذلك إمدادهم بأحدث الأخبار والمعلومات عن المناطق والبلدان التي يوجد بها اللاجئون والمغتربون السوريون.

5-«Ankommen».. اللجوء إلى ألمانيا من الألف إلى الياء

قرر الكثير من العرب خلال السنوات العشرة الأخيرة، اللجوء إلى ألمانيا لبدء حياة جديدة، من هنا تأتي أهمية تطبيق «Ankommen» الذي يعده اللاجئون خير رفيق لهم ببداية الرحلة؛ إذ يمنحهم الفرصة للحصول على المعلومات حول إجراءات اللجوء خطوة بخطوة من إعداد المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين.

بالإضافة إلى إتاحة طرق تساعدهم في العثور على وظائف وتدريبات مهنية ملائمة، من إعداد وكالة التوظيف الاتحادية، كما أنه يُمكِّن مستخدميه من تعلُّم اللغة الألمانية من خلال تمارين عديدة للتدرُّب على الاستماع والكتابة والقراءة، خاصةً وأنه متوفِّر بعدة لغات. ولعل ما يُميز التطبيق كونه مجانيًّا ودون إعلانات، والأهم أنه لا يحتاج إلى وجود إنترنت لاستخدامه.

6-«Welcome App Germany».. مرحبًا بك في ألمانيا

تطبيق آخر مناسب للمهاجرين واللاجئين إلى ألمانيا؛ إذ يهدف «Welcome App Germany» إلى احتواء الوافدين الجدد من خلال توفير المعلومات العامة عن الحياة اليومية في ألمانيا، وسُبُل الاتصال المحلية التي تتضمن الوكالات الحكومية، والجمعيات والمنظمات الممتدة على نطاق واسع يشمل العديد من المدن.

وهو المحتوى الذي يحرص صناع التطبيق على تقديمه لمستخدميه من خلال عدة لغات، ليشمل أكبر قدر ممكن من المستخدمين غير القادرين على التحدُّث باللغة الألمانية. التطبيق متوفر لمستخدمي «الأندرويد» هنا، و«IOS» هنا.
7-«Learn German for Refugees».. تعلُّم الألمانية بطريقة مبتكرة

حاجز اللغة هو أول وأكبر عقبة تقف بوجه اللاجئين والمهاجرين، خاصةً في البلدان التي لا يتحدث أهلها الإنجليزية، سواء لعدم إلمامهم بها، أو لاعتزازهم الشديد بلغتهم وإصرارهم على الالتزام بها. إحدى تلك البلاد هي ألمانيا، فإذا كنتم تنوون الانتقال إليها أو انتقلتم إليها بالفعل، رُبما يفيدكم تطبيق «Learn German for Refugees» الذي سيُتيح لكم تعلم اللغة الألمانية بأسرع وقت ممكن، عبر فيديوهات تفاعلية مُبتَكَرة ستُمكنكم من تعلم الجمل البسيطة اليومية.

8-«FindHello».. دليلك في أمريكا

أما إذا كنتم من المهاجرين أو اللاجئين إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فالتطبيق المناسب لكم هو «FindHello» الذي يقدمه صناعه بالاشتراك مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وهو متاح بثلاث لغات: العربية، والإنجليزية، والإسبانية.

من ضمن الخدمات التي يُتيحها التطبيق، الكثير من الخرائط والخدمات الموثوقة، بين العثور على وظيفة، أو مسكن، أو موارد غذائية، بجانب ضمان الرعاية الصحية، والصحة النفسية، وخدمات الطوارئ، وحتى تعلُّم الإنجليزية وتوفير المعلومات عن المنح الدراسية والاستشارات القانونية .

ساسة بوست

اقرأ أيضا: مصطفى الآغا يفضح لين برنجكجي “كادت تخيب آمال زوجها معتصم النهار” وابنتهما تفاجئ الجميع

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك